واشنطن تنتظر تحقيقات بغداد وستتحرك للرد «إذا لزم الأمر»

واشنطن تنتظر تحقيقات بغداد وستتحرك للرد «إذا لزم الأمر»

الخميس - 20 رجب 1442 هـ - 04 مارس 2021 مـ رقم العدد [ 15437]

أعلنت الإدارة الأميركية، أمس، أنها تنتظر نتائج التحقيقات العراقية في الهجوم الصاروخي على قاعدة «عين الأسد» التي تستضيف قواتها، مؤكدة أنها ستتحرك «لو لزم الأمر» للرد على الهجوم الذي أدى إلى وفاة متعاقد أميركي.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن إدارة الرئيس جو بايدن «ما زالت تقيّم تأثير الهجوم»، فيما أكد المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي في بيان أنه «لا توجد تقارير حالية عن إصابات في صفوف الجنود الأميركيين، وأن متعاقداً مدنياً واحداً أصيب بنوبة قلبية أثناء لجوئه إلى أحد الملاجئ حيث توفي بعد فترة وجيزة».
وأشار كيربي إلى أن «القوات العراقية الموجودة في القاعدة تقوم بالتحقيق في الهجوم»، مشيراً إلى أنه «ليس لدى البنتاغون في الوقت الحالي صورة كاملة تمكننا من تحديد من يقف وراء الهجوم، وليست لدينا صورة كاملة بعد عن مدى الأضرار». وأضاف أن «القوات الأميركية تقف على أهبة الاستعداد عند الحاجة لمساعدة شركائنا العراقيين أثناء التحقيق»، مشيراً إلى أن «أنظمة الدفاع الصاروخية والمضادة لقذائف الهاون الموجودة في قاعدة الأسد تعمل في الدفاع عن القوات الأميركية». ولفت إلى أن وزير الدفاع لويد أوستن «على اطلاع مباشر من فريق عمله على الحادث ويراقب الوضع عن كثب»، مقدماً «أحر التعازي» بوفاة المتعاقد المدني.


العراق أخبار العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة