فرنسا تأسف لرفض إيران المشاركة في المحادثات النووية

فرنسا تأسف لرفض إيران المشاركة في المحادثات النووية

الاثنين - 17 رجب 1442 هـ - 01 مارس 2021 مـ
رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني (أرشيفية - أ.ف.ب)

أبدت فرنسا، اليوم (الاثنين)، أسفها لرفض إيران المشاركة في محادثات غير رسمية مع القوى العالمية والولايات المتحدة بشأن إحياء الاتفاق النووي لعام 2015، لكنها أضافت أنها تواصل العمل على إيجاد حل للخروج من المأزق، وفقاً لوكالة «رويترز» للأنباء.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية أنييس فون دير مول، في إفادة صحافية يومية، «ما زلنا مستعدين بالكامل للعمل مع شركائنا (الأوروبيين) والمشاركين الآخرين في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) والولايات المتحدة بشأن أي حل يتم التوصل إليه عن طريق التفاوض يتيح لإيران احترام التزاماتها النووية وللولايات المتحدة العودة إلى اتفاق عام 2015».

وسرعت إيران في الآونة الأخيرة وتيرة انتهاكاتها للاتفاق النووي، في محاولة واضحة لزيادة الضغط على الرئيس الأميركي جو بايدن، مع إصرار كل طرف على أن يتحرك الآخر أولاً.

وجاءت انتهاكات طهران للاتفاق رداً على انسحاب واشنطن منه عام 2018 وإعادة فرض العقوبات الأميركية التي رُفعت بموجبه.


فرنسا عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة