التدخين السلبي يعرض الأطفال لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم

التدخين السلبي يعرض الأطفال لخطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم

الجمعة - 14 رجب 1442 هـ - 26 فبراير 2021 مـ
الدراسة تأمل في زيادة وعي الآباء حول عدد المرات التي يدخنون فيها حول أطفالهم (رويترز)

توصلت دراسة جديدة إلى أن الأطفال الذين يتعرضون للتدخين السلبي لديهم فرصة أكبر للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد تم جمع البيانات الصحية لـ8520 طفلاً تتراوح أعمارهم بين 8 و19 عاماً، في الفترة ما بين عامي 2007 و2016.
ومن بين أولئك الأطفال الذين شملتهم الدراسة، تعرض 3690 أو 43 في المائة لدخان التبغ باستمرار نتيجة تدخين أحد والديهم أو أقاربهم.
ووجدت الدراسة أن 16 في المائة من الأطفال الذين تعرضوا لدخان التبغ يعانون من ارتفاع في ضغط الدم مقارنة بـ11 في المائة من الأطفال الذين لم يتعرضوا له.
وقالت مؤلفة الدراسة الدكتورة ريبيكا ليفي، الأستاذة في أمراض الكلى للبالغين والأطفال في مركز مونتيفيور الطبي في برونكس بنيويورك، إن ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال قد يكون عامل خطر للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض أخرى في وقت لاحق من الحياة.
وأشارت ليفي إلى أن «إحدى طرق معالجة ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال هي الأدوية، لكن لا أحد يريد أن يضطر لإعطاء طفله هذه العقاقير في سن صغيرة».
ولفت فريق الدراسة إلى تخوفهم من هذه الأزمة وسط تفشي فيروس «كورونا المستجد»، الذي أكدت تقارير أنه تسبب في زيادة تدخين التبغ والماريغوانا.
كما عبر الباحثون عن أملهم في أن تجعل نتائج دراستهم الآباء أكثر وعياً بعدد المرات التي يدخنون فيها حول أطفالهم.


أميركا التدخين الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة