بسبب الانقلاب... بريطانيا تفرض عقوبات على قائد الجيش في ميانمار

بسبب الانقلاب... بريطانيا تفرض عقوبات على قائد الجيش في ميانمار

الخميس - 14 رجب 1442 هـ - 25 فبراير 2021 مـ
متظاهر يحمل لافتة تندد بقائد الجيش في ميانمار مين أونغ هلاينغ (إ.ب.أ)

أعلنت بريطانيا اليوم (الخميس) فرض عقوبات على ستة مسؤولين من المجموعة العسكرية في ميانمار، بينهم قائد الجيش مين أونغ هلاينغ، لدورهم في الانقلاب العسكري الذي نُفّذ في الأول من فبراير (شباط)، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
ويُضاف العسكريون الستة، الذين باتوا ممنوعين من دخول الأراضي البريطانية وإبرام أعمال تجارية مع شركات بريطانية، إلى 19 مسؤولاً من ميانمار سبق أن فرضت الحكومة البريطانية عليهم عقوبات بسبب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.
وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان إن هذه التدابير «تبعث رسالة واضحة للنظام العسكري في ميانمار: سيُحمّل المسؤولون عن انتهاكات حقوق الإنسان المسؤولية، وينبغي على السلطات أن تُعيد الحكم إلى الشعب».
وأطاح الجيش في ميانمار، الذي يندد بحصول عمليات تزوير في الانتخابات التشريعية التي فاز فيها في نوفمبر (تشرين الثاني) حزب الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي، بحكومة هذه الأخيرة في الأول من فبراير خلال انقلاب تسبب بتظاهرات قمعتها قوات الأمن بعنف.
وسبق أن فرضت لندن الأسبوع الماضي، عقوبات على ثلاثة جنرالات من بينهم وزير الدفاع ميا تون أو ووزير الداخلية سو هتوت.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا أزمة بورما ميانمار

اختيارات المحرر

فيديو