الصين تنفي إلزام دبلوماسيين أميركيين بالمسحة الشرجية للكشف عن «كورونا»

الصين تنفي إلزام دبلوماسيين أميركيين بالمسحة الشرجية للكشف عن «كورونا»

الخميس - 13 رجب 1442 هـ - 25 فبراير 2021 مـ

نفت الصين أنها طلبت من دبلوماسيين أميركيين إجراء فحوص المسحة الشرجية للكشف عن الإصابة بـ«كورونا»، بعد تقرير قال إن بكين وافقت على هذه الممارسة.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء أن تقريراً لمحطة «فايس وورلد نيوز» أفاد بأن وزارة الخارجية الأميركية قدمت احتجاجاً لنظيرتها الصينية بعد أن علمت أن بعض مسؤوليها خضعوا للإجراء، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

وقال التقرير، نقلا عن متحدث باسم وزارة الخارجية لم يذكر اسمه، إن الصين أكدت للولايات المتحدة بعد ذلك أن الفحوص أُجريت «عن طريق الخطأ» حيث إنه تم إعفاء الدبلوماسيين.

وذكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليغيان للصحافيين اليوم (الخميس) أنه جرى تحقيق مع زملائه بشأن التقرير، وقال إنه ليس صحيحا «على حد علمي». وقال تشاو: «لم تطلب الصين أبدا من الدبلوماسيين الأميركيين في الصين إجراء مسحات شرجية في إطار فحوص الكشف عن الإصابة بـ(كورونا)». في حين أن الصين ليس لديها سياسة وطنية بشأن استخدام المسحات الشرجية، فقد تم استخدامها بشكل متزايد هذا العام على الجميع، بداية من أطفال المدارس إلى المسافرين الذين يصلون إلى بكين.


الصين العلاقات الأميركية الصينية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة