حبس 3 أتراك بتهمة تهريب غصن إلى لبنان

حبس 3 أتراك بتهمة تهريب غصن إلى لبنان

حملة على ممثل البنك الدولي في بيروت لانتقاده تلقيح النواب
الخميس - 13 رجب 1442 هـ - 25 فبراير 2021 مـ رقم العدد [ 15430]

قررت محكمة في إسطنبول حبس ثلاثة أتراك بعد إدانتهم بمساعدة المدير السابق لمجموعة «رينو - نيسان» اليابانية كارلوس غصن على الفرار من اليابان إلى لبنان في أواخر ديسمبر (كانون الأول) عام 2019.

وأمرت المحكمة بحبس المسؤول في شركة «إم إن جي جت» لإيجار الطائرات الخاصة أوكان كوسامان والطيارين نويان باسين وبحري كوتلو سوميك، 4 سنوات وشهرين ودفع غرامة 31 ألف ليرة لكل منهم بتهمة «تهريب مهاجرين».

وواجه الطياران عقوبة بالسجن مدة أقصاها 12 سنة، عندما وجهت لهما الشهر الماضي تهمة التواطؤ في مؤامرة لتهريب مهاجر. ودفعا خلال جلسة المحكمة أمس (الأربعاء) ببراءتهما، مؤكديْن أنهما لم يكونا على علم بوجود غصن على متن طائرتهما. وقال باسين: «طلبوا منا قيادة الطائرة وهذا ما فعلناه». وذكر كوسامان أنه تلقى تهديداً من شخص في لبنان، قبل عملية نقل غصن الذي جرى تهريبه من اليابان داخل صندوق آلة موسيقية، بقتل أفراد عائلته إذا لم ينفذ عملية نقل الشخصية التي تحظى بأهمية دولية، وأنه قام بنقله إلى مطار أتاتورك في إسطنبول ومن ثم في طائرة أخرى إلى لبنان.

من جهة أخرى، اتسعت في لبنان الحملات على النواب بعد تلقي 11 نائباً لقاح «فيروس كورونا» في مبنى البرلمان أول من أمس الثلاثاء، وكان لافتاً الاتهام الذي وجهه نائب رئيس المجلس إيلي الفرزلي للمدير الإقليمي للبنك الدولي ساروج كومار بـ«العمل سياسياً والاعتداء على الناس»، بعد تهديد كومار بتعليق البنك الدولي تمويل اللقاحات ودعم التصدي لـ«كوفيد - 19» في جميع أنحاء لبنان، وهو ما رفع التحذيرات من تداعيات التهديد على تحصين المناعة المجتمعية في لبنان.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة