وزير الخارجية السعودي: الجهود الدولية لمكافحة «كوفيد - 19» بدأت تؤتي ثمارها

وزير الخارجية السعودي: الجهود الدولية لمكافحة «كوفيد - 19» بدأت تؤتي ثمارها

أكد أن الرياض مساهم رئيسي في «كوفاكس»
الأربعاء - 12 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 مـ
أول شحنة من لقاحات «كوفاكس» عند وصولها إلى غانا («يونيسيف»)

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان، اليوم (الأربعاء)، أن الجهود الدولية لمكافحة فيروس «كورونا المستجد» (كوفيد - 19) بدأت تؤتي ثمارها.

وقال الأمير فيصل بن فرحان في تغريدة على «تويتر»، إن السعودية مساهم رئيسي في برنامج «كوفاكس للقاحات»، وخلال رئاستها لمجموعة «العشرين» ساعدت في «حشد الجهود الدولية لمكافحة (كوفيد - 19)».

وأضاف: «يسعدني أن هذه الجهود بدأت تؤتي ثمارها، وأنا فخور برؤية خطوة مهمة»، بتسليم اللقاحات إلى غانا اليوم.

كانت غانا أول دولة تتلقى لقاحات مضادة للفيروس عبر مرفق «كوفاكس»، حيث استقبلت في وقت سابق اليوم 600 ألف جرعة من لقاح «أكسفورد - استرازينيكا»، في خطوة وصفتها منظمة الصحة العالمية بـ«التاريخية» نحو هدف التوزيع العالمي المنصف للقاحات.

وتتوقع المنظمة وصول المزيد من الشحنات إلى أبيدجان في ساحل العاج، هذا الأسبوع، مبينةً أنه «ما زال هناك كثير من العمل مع الحكومات والشركات المصنعة للقاحات لضمان تطعيم العاملين الصحيين وكبار السن في جميع البلدان خلال أول 100 يوم من العام الحالي».

وتتمثل مهمة «كوفاكس» في إنهاء المرحلة الحادّة للوباء في أسرع وقت ممكن، وضمان حماية الأشخاص الأكثر عرضة للخطر في حال إصابتهم بالفيروس.


السعودية السعودية الصحة الصحة العالمية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة