إسرائيل: تقليص إيران عمل مفتشي الوكالة الذرية «تهديد» يتطلب رداً

إسرائيل: تقليص إيران عمل مفتشي الوكالة الذرية «تهديد» يتطلب رداً

الأربعاء - 12 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 مـ
وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكينازي (أ.ف.ب)

عدّت إسرائيل، اليوم الأربعاء، تقليص إيران عمل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة؛ «تهديداً» يتطلب رداً.
وبدأت إيران هذا الأسبوع تقليص عمل مفتشي الوكالة الدولية بعد انقضاء المهلة التي حددتها طهران لرفع العقوبات التي كانت واشنطن فرضتها عليها.
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي، غابي أشكينازي، في بيان نقلته وكالة الصحافة الفرنسية: «تعدّ إسرائيل هذه الخطوة بمثابة تهديد، ويجب ألا تمر من دون رد».
وأكد وزير الخارجية على أن إسرائيل «لن تسمح أبداً لإيران بامتلاك القدرة على حيازة سلاح نووي».
وعارضت الحكومة الإسرائيلية برئاسة اليميني بنيامين نتنياهو، بشدة الاتفاق النووي الذي أُبرم في عام 2015 بين إيران والقوى الست الكبرى.
وقبل نحو 3 سنوات، أشاد نتنياهو بانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، كما طالب مراراً وبشكل علني الرئيس الأميركي جو بايدن بعدم العودة إلى الاتفاق.
وتطالب طهران واشنطن بإلغاء العقوبات التي أعاد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب فرضها منذ عام 2018، بينما تصر واشنطن على وجوب أن تفي إيران أولاً بالتزاماتها التي تراجعت عنها.
وأعلن رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رافاييل غروسي، (الأحد)، عن توصله وطهران إلى «اتفاق مؤقت» يتوافق مع مطالب مجلس الشورى الإيراني ويمتد 3 أشهر.
ورأى أشكينازي أن إيران «تدمر ما تبقى من رقابة للوكالة الدولية للطاقة الذرية».
وبينما تؤكد طهران أن برنامجها النووي مدني، يصر نتنياهو على أن إيران تسعى إلى امتلاك سلاح نووي.


اسرائيل النووي الايراني أخبار إيران أخبار إسرائيل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة