بريطانيا وفرنسا وألمانيا: على إيران التعاون مع وكالة الطاقة الذرية

بريطانيا وفرنسا وألمانيا: على إيران التعاون مع وكالة الطاقة الذرية

الثلاثاء - 12 رجب 1442 هـ - 23 فبراير 2021 مـ
داخل مركز «نطنز» الإيراني للأبحاث النووية (أ.ف.ب)

أكدت حكومات فرنسا وبريطانيا وألمانيا، اليوم (الثلاثاء)، إن على إيران أن تتعاون بشكل كامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتَعدل عن الخطوات التي تقلص الشفافية.
ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن المرشد علي خامنئي، أمس (الاثنين)، قوله إن إيران قد تخصب اليورانيوم بنسبة نقاء تصل إلى 60% إذا احتاجت إلى ذلك، وإنها لن تذعن أبداً للضغوط الأميركية بشأن برنامجها النووي.
وقال وزراء خارجية الدول الأوروبية الثلاث: «نأسف بشدة لأن إيران بدأت، اعتباراً من اليوم، تعليق العمل بالبروتوكول الإضافي وإجراءات الشفافية المنصوص عليها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)»، حسبما نقلت وكالة «رويترز» للأنباء. وأضافوا: «نحض إيران على وقف والعدول عن كل الإجراءات التي تقلص الشفافية، وضمان التعاون التام وفي الوقت الملائم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية».
وبموجب قانون أقره مجلس الشورى الإيراني في ديسمبر (كانون الأول)، يتعين على الحكومة الإيرانية تعليق التطبيق الطوعي للبروتوكول الإضافي الملحق بمعاهدة الحد من انتشار الأسلحة النووية، في حال عدم رفع واشنطن للعقوبات بحلول 21 فبراير (شباط). ويقيد ذلك بعض جوانب نشاط مفتشي الوكالة التي تبلغت من طهران دخول الخطوة حيز التنفيذ في 23 منه.


ايران فرنسا بريطانيا المانيا أخبار إيران النووي الايراني

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة