الصين لا تزال أهم شريك لألمانيا في التجارة الخارجية

الصين لا تزال أهم شريك لألمانيا في التجارة الخارجية

الاثنين - 10 رجب 1442 هـ - 22 فبراير 2021 مـ

أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي في مدينة فيسبادن الألمانية، اليوم (الاثنين)، أنه تم تداول سلع بقيمة 1. 212 مليار يورو بين البلدين العام الماضي.

وبينما تراجعت الصادرات إلى الصين بشكل طفيف بنسبة 1. 0% إلى 9. 95 مليار يورو مقارنة بالعام السابق، ارتفعت الواردات بنسبة 3% إلى 3. 116 مليار يورو على الرغم من الجائحة. وبلغت قيمة فائض الواردات 4. 20 مليار يورو.

وظلت الولايات المتحدة الأميركية أهم مشتر للسلع الألمانية رغم انخفاض الصادرات هناك بنسبة 5. 12% لتصل إلى 8. 103 مليار يورو في غضون عام. تبعتها الصين وفرنسا كوجهات تصدير.

وفي الولايات المتحدة، سجلت الصادرات الألمانية أعلى فائض تجاري في دولة واحدة بقيمة 1. 36 مليار يورو.

وظلت أهم سلع التصدير الألمانية هي السيارات والآلات والمنتجات الكيميائية حتى في عام التجارة الخارجية الضعيف بشكل عام.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة