مُنتج تلفزيوني: ستيف بانون يعتقد أن ترمب مصاب بالخرف

مُنتج تلفزيوني: ستيف بانون يعتقد أن ترمب مصاب بالخرف

الأربعاء - 6 رجب 1442 هـ - 17 فبراير 2021 مـ
الخبير الاستراتيجي السابق في البيت الأبيض ستيف بانون إلى جانب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ف.ب)

يعتقد ستيف بانون، الخبير الاستراتيجي السابق في البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب يعاني من الخرف بمراحله المبكرة، وقام بحملة سرية لإقالته من منصبه عبر التعديل الخامس والعشرين، وفقاً للمنتج التلفزيوني المخضرم إيرا روزين.

وقال روزين، مؤلف مذكرات جديدة حول عمله لشبكة «سي بي إس»، باسم «تيكينغ كلوك: بيهايند ذا سينز آت 60 مينيتس»، أن كتابه «لا يرتبط بشخص معين»، بحسب صحيفة «الغارديان».

وسُئل عن علاقته مع بانون، وقال: «ستيف هو متحدث كبير... لقد أصبح مصدراً لكثير من الإعلاميين في واشنطن».

وكان المصرفي الاستثماري السابق والمنتج الهوليوودي، رئيساً لحملة ترمب الانتخابية لعام 2016 التي فاز خلالها على هيلاري كلينتون. لكن بانون تم فصله من عمله كخبير استراتيجي في البيت الأبيض في أغسطس (آب) عام 2017.

وعاد بانون إلى فلك ترمب مع اقتراب انتخابات 2020. بعد هزيمته من قبل جو بايدن، أصدر ترمب عفواً عن بانون بتهمة الاحتيال المتعلقة بجهود جمع التبرعات لبناء جدار على الحدود الأميركية مع المكسيك.

واضاف روزين في كتابه إن بانون «يعتقد أن ترمب يعاني من الخرف في مراحله المبكرة وكان هناك احتمال حقيقي بإقالته من منصبه بموجب التعديل الخامس والعشرين، حيث يمكن لمجلس الوزراء التصويت على أن الرئيس لم يعد قادراً عقلياً على تحمل المسؤولية وأداء واجباته».

ونوقش الاستخدام المحتمل للتعديل الخامس والعشرين على نطاق واسع بجميع أنحاء إدارة ترمب، وبصورة مكثفة في أعقاب أحداث الشغب التي وقعت في مبنى الكابيتول في 6 يناير (كانون الثاني)، عندما حرض ترمب أنصاره على مهاجمة الكونغرس في محاولته لإلغاء نتائج الانتخابات. ورغم المحاولات لعزله، بُرئ ترمب للمرة الثانية.


أميركا أخبار أميركا الولايات المتحدة ترمب جو بايدن سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة