«كورونا» يتسبب بانخفاض الأجور في ألمانيا

«كورونا» يتسبب بانخفاض الأجور في ألمانيا

الأربعاء - 5 رجب 1442 هـ - 17 فبراير 2021 مـ

أدت أزمة كورونا إلى آثار سلبية على دخل المواطنين في ألمانيا خلال عام 2020.
فقد أعلن مكتب الإحصاء الاتحادي، اليوم (الأربعاء)، في مدينة فيسبادن أنه وللمرة الأولى منذ بدء الإحصاء في عام 2007 انخفضت الأجور الاسمية في ألمانيا العام الماضي.
وذكر المكتب أنه حتى مع احتساب المدفوعات الخاصة، تراجع الأجر الإجمالي في المتوسط بنسبة 6. 0 % مقارنة بعام 2019.
ونظرا لارتفاع أسعار المستهلك بنسبة 5. 0 %، بلغت نسبة التراجع الحقيقية في الأجور 1 %.
ولم تأخذ الإحصائية في اعتبارها تعويضات العمل بدوام مختصر، الذي خفف على الأقل من خسارة الدخل لملايين العمال خلال أزمة كورونا.
وبحسب البيانات، فإن التراجع في الأجور العام الماضي كان أكثر حدة مقارنة بالأزمة المالية والاقتصادية العالمية عام 2009، عندما ارتفعت الأجور اسميا بنسبة 2. 0 %، وانخفضت حقيقيا بنسبة 1. 0 %.


المانيا إقتصاد ألمانيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة