استقالة رئيس لجنة تحقيق الأمم المتحدة بعد اتهامات إسرائيلية

استقالة رئيس لجنة تحقيق الأمم المتحدة بعد اتهامات إسرائيلية

شاباس يؤكد على ضرورة التركيز على عمل البعثة لما فيه من صالح للضحايا من الجهتين
الأربعاء - 15 شهر ربيع الثاني 1436 هـ - 04 فبراير 2015 مـ رقم العدد [ 13217]

أعلن رولاندو غوميز المتحدث باسم مجلس حقوق الانسان لدى الامم المتحدة للصحافيين، أن وليام شاباس القاضي الكندي رئيس لجنة التحقيق لمجلس حقوق الانسان لدى الامم المتحدة بشأن جرائم حرب محتملة ارتكبت خلال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة الصيف الماضي، والذي اتهمته اسرائيل "بالانحياز"، قدم ليلا رسالة إلى رئيس مجلس حقوق الانسان حاليا، السفير الالماني يواكيم رويكر، وأعلن فيها استقالته "بمفعول فوري".

وأمل شاباس أن تضع استقالته حدا لأي انطباع بشأن حصول "تضارب في المصالح". وأكد على "ضرورة التركيز على عمل البعثة لما فيه من صالح للضحايا من الجهتين".

وحسب غوميز، فإنه من الممكن تسمية رئيس جديد للجنة ابتداء من اليوم (الثلاثاء).

وكان مجلس حقوق الانسان قد عيّن في اغسطس (آب) الماضي شاباس، رئيسا للجنة التحقيق المؤلفة من ثلاثة خبراء والتي من المفترض أن تنشر تقريرها في مارس (آذار) المقبل.

من جهّتها، انتقدت الحكومة الاسرائيلية تعيين شاباس واتهمته بالانحياز للفلسطينيين. ووجهت يوم الجمعة الماضي رسالة إلى مجلس حقوق الانسان تخللها أنه "أخذا بالاعتبار للمواقف الواضحة والموثقة للسيد شاباس (....) فإن تعيينه يعتبر غير ملائم على الاطلاق، ويؤكد على الطابع المنحاز والمسيس لهذه اللجنة ولتفويضها".

ويتعلق الاتهام الاسرائيلي برأي قضائي اتخذه شاباس في العام 2012 لصالح منظمة التحرير الفلسطينية.

وتتسم العلاقات بين اسرائيل ومجلس حقوق الانسان بالتوتر، ولم تتردد اسرائيل عن مقاطعة اعمال المجلس حين رفضت في يناير (كانون الثاني) العام 2012، المشاركة في المراجعة الدورية لأوضاع حقوق الانسان فيها، وهو إجراء مفروض على كافة أعضاء الأمم المتحدة.

وأسفرت الحرب على قطاع غزة في صيف العام 2014 عن مقتل أكثر من 2140 فلسطينيا غالبيتهم من المدنيين، فيما سقط 73 قتيلا في الجانب الاسرائيلي معظمهم من العسكريين.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

فيديو