فرنسا تغرّم «غوغل» 1.1 مليون يورو بسبب «تصنيف مضلل» للفنادق

فرنسا تغرّم «غوغل» 1.1 مليون يورو بسبب «تصنيف مضلل» للفنادق

الثلاثاء - 4 رجب 1442 هـ - 16 فبراير 2021 مـ
شعار شركة «غوغل» (أ.ب)

وافقت شركة «غوغل» الأميركية على دفع غرامة مقدارها 1.1 مليون يورو في فرنسا، بعدما نشرت «تصنيفاً مضللاً» للفنادق في البلاد، مستبدلة بالتصنيف الرسمي آخر وضعته وفقاً لمعاييرها، حسبما أعلنت الهيئة الإدارية الفرنسية لوقف التزوير.
وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فقد ذكرت الهيئة في بيان أن تحقيقاً للإدارة العامة للمنافسة والاستهلاك ووقف التزوير أطلق في 2019 أثبت «الطابع المخادع لتصنيف غوغل للفنادق في فرنسا خصوصاً على محركها للبحث».
وبالتالي «صححت غوغل آيرلندا وغوغل فرنسا معلوماتهما ووافقتا بعد اتفاق مع مدعي جمهورية باريس على دفع غرامة تبلغ 1.1 مليون يورو في إطار إجراء جنائي».
وبعد ورود «شكاوى من فنادق تنتقد غوغل لإظهار تصنيف مضلل للفنادق» إليها، قامت الإدارة العامة للمنافسة والاستهلاك ووقف التزوير في عامي 2019 و2020 بـ«مراقبة طبيعة المعلومات التي تنشر على المنصة وصحتها».
وتمت مقارنة أكثر من 7500 فندق «في عدد من الحالات» بـ«التصنيف الرسمي الوحيد الموجود في فرنسا والصادر عن هيئة تطوير السياحة الفرنسية»، ويتراوح من نجمة واحدة إلى خمس نجوم.
وتبين أن غوغل «استبدلت بتصنيف هيئة تطوير السياحة الفرنسية تصنيفاً وضعته وفقاً لمعاييرها الخاصة»، الذي «كان مربكاً إلى حد كبير من خلال الاستخدام المماثل لمصطلح (النجوم) وفقاً للمقياس نفسه من واحد إلى خمس نجوم، لتصنيف المؤسسات السياحية».
وذكرت الإدارة العامة للمنافسة والاستهلاك ووقف التزوير أن هذه الممارسات «المضرة بشكل خاص بالمستهلكين الذين يتم تضليلهم فيما يتعلق بمستوى الخدمات التي يمكن أن يتوقعوها» من خلال حجز الإقامة، كانت أيضاً تضر بأصحاب الفنادق «الذين تم تقديم مؤسساتهم بشكل خاطئ على أنها أقل تصنيفاً من التصنيف الرسمي على موقع هيئة تطوير السياحة الفرنسية».
وبعدما اعتبرت أن ذلك «يشكل ممارسة تجارية مضللة»، نقلت الإدارة العامة للمنافسة والاستهلاك ووقف التزوير لنيابة باريس خلاصة تحقيقاتها، ما أدى إلى اتخاذ هذا الإجراء.
وباتت «غوغل» تستخدم التصنيف الرسمي الصادر عن هيئة تطوير السياحة الفرنسية منذ سبتمبر (أيلول) 2019.


فرنسا غوغل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة