النيابة الفرنسية تطلب السجن من 20 إلى 30 عاماً بحق مخططين لاعتداء

النيابة الفرنسية تطلب السجن من 20 إلى 30 عاماً بحق مخططين لاعتداء

الاثنين - 4 رجب 1442 هـ - 15 فبراير 2021 مـ
عناصر من الشرطة الفرنسية في باريس (أ.ف.ب)

طلبت النيابة الفرنسية، اليوم الإثنين، فرض أحكام بالسجن لمدة 20 و22 و30 عاماً بحق ثلاثة أشخاص خططوا لتنفيذ اعتداء في باريس في ديسمبر (كانون الأول) 2016، ويحاكمون أمام محكمة الجنايات الخاصة في باريس.
وطالب المدعون العامون للنيابة الوطنية لمكافحة الإرهاب بعقوبة السجن لمدة 20 و22 عاماً بحق هشام مكران وياسين بصيرية من ستراسبورغ، وعقوبة أقسى بالسجن 30 عاماً بحق المغربي هشام الحنفي، الذي وُصف بأنه «الأكثر ولاءً» لتنظيم «داعش».
ويُحاكم الرجال الثلاثة منذ الأول من فبراير (شباط) بتهمة التخطيط لتنفيذ اعتداء في باريس، في الأول من ديسمبر 2016 أفشلته عملية تسلل معلوماتية نوعية نفذتها الإدارة العامة للأمن الداخلي داخل التنظيم الإرهابي.
وقال القاضي بنجامان شامبر إن «عملية أوليس كانت العملية القضائية الأكثر طموحاً في فرنسا لجهة مكافحة الإرهاب». وأوضح أن توقيف المتهمين الثلاثة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2016 «سمح بإحباط عملية منسقة خطط لها تنظيم داعش من الرقة» في سوريا.
ويتوقع أن يصدر الحكم في هذه القضية (الأربعاء).


فرنسا فرنسا الارهاب

اختيارات المحرر

فيديو