اتهمهم بـ«الانهزامية»... كيم جونغ أون يحمل كبار المسؤولين فشل الاقتصاد

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أ.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أ.ب)
TT

اتهمهم بـ«الانهزامية»... كيم جونغ أون يحمل كبار المسؤولين فشل الاقتصاد

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أ.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون (أ.ب)

اتهم زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، كبار المسؤولين في بلاده بـ«الانهزامية»، وحملهم مسؤولية الحالة المزرية التي وصل إليها اقتصاد البلاد، على ما أفادت اليوم (الجمعة) وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وفي مؤتمر لكبار المسؤولين، انتقد كيم «بشدة» المسؤولين عن التخطيط الاقتصادي في مختلف القطاعات، معتبراً أنهم فشلوا في تنفيذ «الأفكار والسياسات» التي تم الإعلان عنها في يناير (كانون الثاني) خلال انعقاد مؤتمر الحزب الحاكم، وفق الوكالة.
تم في المؤتمر، وهو الأول منذ خمس سنوات والثامن في تاريخ كوريا الشمالية، وضع خطة جديدة لتنشيط الاقتصاد.
وكشف المؤتمر أيضاً عن حجم الضائقة المالية لهذه الدولة المعزولة. اعتذر كيم عدة مرات عن حدوث أخطاء في التخطيط الاقتصادي، معتبراً أن السنوات الخمس الماضية كانت «الأسوأ».
وفي ختام المؤتمر الذي استمر أربعة أيام، انتقد كيم اليوم (الجمعة) الافتقار إلى «رؤية خلاقة وخطط واضحة» لدى المسؤولين لمواجهة هذا الوضع.
وأشار إلى الزراعة، التي وضع المسؤولون عنها أهدافاً إنتاجية، «دون مراعاة الوضع الحالي، حيث البيئة التشغيلية غير مواتية والدولة غير قادرة على توفير ما يكفي من المواد».
وتعرضت قطاعات أخرى للانتقاد بسبب حصصها الإنتاجية «المنخفضة على نحو غير معقول»، واُتهم المسؤولون بعدم الكفاءة و«التظاهر بأداء عملهم».
وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات دولية تهدف إلى إرغام بيونغ يانغ على التخلي عن برامجها النووية والباليستية التي حققت تقدماً سريعاً في ظل قيادة كيم جونغ أون.
وفشلت قمة هانوي التي جمعت بين كيم والرئيس السابق دونالد ترمب في فبراير (شباط) 2019. وتوقفت المفاوضات حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية منذ ذلك الحين.
وكشفت كوريا الشمالية عن عدة صواريخ جديدة خلال العروض العسكرية التي نظمتها في أكتوبر (تشرين الأول) والشهر الماضي، وقال كيم إنه يريد تعزيز ترسانة بلاده النووية.
وتتزايد الضغوط المالية التي تواجهها بيونغ يانغ، حيث أدت جائحة «كوفيد - 19» والفيضانات الصيف الماضي إلى خسائر فادحة في اقتصادها المنهك بالفعل.


مقالات ذات صلة

كوريا الشمالية تبني طرقاً وجدراناً داخل المنطقة منزوعة السلاح

آسيا صورة من كوريا الشمالية (بكساباي)

كوريا الشمالية تبني طرقاً وجدراناً داخل المنطقة منزوعة السلاح

أفادت وكالة «يونهاب» الكورية الجنوبية، السبت، بأنّ الجيش الكوري الشمالي بنى طرقاً وجدراناً داخل المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الشمال والجنوب.

«الشرق الأوسط» (لندن)
آسيا منطاد محمل بالنفايات تم رصده في كوريا الجنوبية (رويترز)

كوريا الشمالية ترسل مناطيد محملة بـ«النفايات والفضلات» إلى سيول

أرسلت كوريا الشمالية مناطيد محملة بنفايات وورق المراحيض وما يشتبه بأنها فضلات حيوانات إلى كوريا الجنوبية، حسبما أعلنت وسائل إعلام محلية اليوم (الأربعاء).

«الشرق الأوسط» (بيونغ يانغ)
آسيا أشرف كيم على اختبار راجمة صواريخ «حديثة» وفق الإعلام الكوري الشمالي (أ.ب)

كوريا الشمالية تستعد لنشر «راجمات صواريخ» حديثة

تعتزم كوريا الشمالية تزويد جيشها براجمات صواريخ جديدة من عيار 240 ملم، بدءاً من العام الحالي، مع قرب حصول «تغيير مهم» في القدرات المدفعية للقوات المسلحة.

«الشرق الأوسط» (سيول)
آسيا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يتصافحان خلال اجتماعهما في قاعدة فوستوشني الفضائية خارج مدينة تسيولكوفسكي شرق روسيا 13 سبتمبر 2023 (أ.ب)

سيول تؤكد أن كوريا الشمالية زوَّدت روسيا بسبعة آلاف حاوية سلاح

زوَّدت كوريا الشمالية روسيا بنحو 7 آلاف حاوية أسلحة منذ يوليو لعملياتها العسكرية في أوكرانيا وفق ما أعلن وزير الدفاع الكوري الجنوبي اليوم (الاثنين).

«الشرق الأوسط» (سيول)
أوروبا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم كيم جونغ أون (رويترز)

تقرير: روسيا تساعد كوريا الشمالية في الوصول إلى الشبكات المصرفية الدولية

قال تقرير نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، نقلاً عن عدد من مسؤولي المخابرات، إن روسيا ربما تساعد كوريا الشمالية في الوصول إلى الشبكات المصرفية الدولية.

«الشرق الأوسط» (موسكو)

الشرطة تعطّل خوادم مرتبطة بـ«داعش» في أوروبا وأميركا

فرد أمن إسباني خلال عملية مدعومة من «يوروبول» (أرشيفية - أ.ف.ب)
فرد أمن إسباني خلال عملية مدعومة من «يوروبول» (أرشيفية - أ.ف.ب)
TT

الشرطة تعطّل خوادم مرتبطة بـ«داعش» في أوروبا وأميركا

فرد أمن إسباني خلال عملية مدعومة من «يوروبول» (أرشيفية - أ.ف.ب)
فرد أمن إسباني خلال عملية مدعومة من «يوروبول» (أرشيفية - أ.ف.ب)

قالت شرطة الاتحاد الأوروبي (يوروبول) ووكالة (يوروغست) للتعاون في مجال العدالة الجنائية، اليوم الجمعة، إن قوات شرطية في أوروبا والولايات المتحدة عطلت خلال الأسبوع الماضي عدداً كبيراً من الخوادم التي دعمت وسائل إعلام مرتبطة بتنظيم «داعش».

وقالت الوكالتان التابعتان للاتحاد الأوروبي إن الخوادم التي جرى تعطيلها تقع في الولايات المتحدة وألمانيا وهولندا وآيسلندا، بينما اعتقلت الشرطة الإسبانية تسعة «أفراد متطرفين».

وأضافتا أن الخوادم دعمت مواقع إلكترونية ومحطات إذاعية ووكالة أنباء ومحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي ينتشر عالمياً، وفق ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.

وقالت «يوروبول» و«يوروغست»: «لقد نقلت (هذه الخوادم) توجيهات وشعارات (داعش) بأكثر من ثلاثين لغة، منها الإسبانية والعربية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والدنماركية والتركية والروسية والإندونيسية والباشتو... وقد كُشف أيضاً عن معلومات يقدر حجمها بعدة تيرابايت».