18 قتيلاً و200 مفقود بعد انهيار جليدي في الهند

18 قتيلاً و200 مفقود بعد انهيار جليدي في الهند

الاثنين - 25 جمادى الآخرة 1442 هـ - 08 فبراير 2021 مـ
منظر عام يُظهر بقايا سد على طول نهر في تابوفان بمنطقة تشامولي (أ.ف.ب)

يبحث رجال الإنقاذ في القسم الهندي من جبال الهيمالايا، اليوم الاثنين، عن أكثر من 200 مفقود، بعضهم حوصروا في نفق، بعد انفصال جزء من قمة جليدية، مما تسبب في اندفاع سيل من المياه والصخور والتراب إلى أحد الوديان.

واجتاح السيل الذي وقع عند قمة «ناندا ديفي»؛ ثانية أعلى قمة في الهند، مشروعاً صغيراً للطاقة الكهرومائية، وألحق أضراراً بمشروع آخر أكبر على نهر دوليجانجا تبنيه شركة «إن تي بي سي» التابعة للدولة.


وقال مسؤولون إن فرق الإنقاذ انتشلت 18 جثة.

ومعظم المفقودين من العاملين في المشروعين، وهما ضمن عدد كبير من المشروعات التي تبنيها الدولة بجبال ولاية أوتار كاند في إطار جهود التنمية.


وقال تريفندرا سينغ راوات، رئيس وزراء الولاية: «هناك نحو 203 في عداد المفقودين حتى الآن» والعدد يتغير مع ورود مزيد من المعلومات من المنطقة النائية عن أناس جرفهم السيل.


وأظهرت لقطات مصورة نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المياه وهي تجتاح سداً صغيراً وتجرف معدات بناء وتطيح جسوراً صغيرة.

وقال سانغرام سينغ راوات، العضو السابق في مجلس قرية ريني؛ الموقع الأقرب لمشروع الطاقة الكهرومائية الصغير، لوسائل إعلام محلية: «السيل جرف كل شيء... الناس والماشية والشجر».


وتركز فرق الإنقاذ على الحفر لشق طريقها عبر نفق بطول 2.5 كيلومتر عند مشروع محطة «تابوفان فيشنوجاد» للطاقة الكهرومائية، حيث تعتقد السلطات أن نحو 30 عاملاً محاصرون بداخله.


الهند أخبار الهند

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة