مزارعة تحصد 50 ألف استرليني من «مزحة» باشراك ماعز في مكالمات الفيديو

مزارعة تحصد 50 ألف استرليني من «مزحة» باشراك ماعز في مكالمات الفيديو

الجمعة - 23 جمادى الآخرة 1442 هـ - 05 فبراير 2021 مـ
المزارعة دوت مكارثي تظهر الى جانب الماعز في مزرعتها (ديلي ميل)

كشفت مزارعة كانت قد بدأت باستخدام الماعز في مزرعتها لإجراء مكالمات فيديو عبر تطبيق «زوم» لإسعاد الناس وسط جائحة «كورونا»، أنها جنت 50 ألف جنيه إسترليني (حوالي 68.5 ألف دولار) بفضل فكرتها الغريبة، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وأوضحت دوت مكارثي، من لانكشاير في إنجلترا، أن الناس من جميع أنحاء العالم قاموا باستئجار الحيوانات لضمها إلى مكالمات الفيديو العائلية وتلك المرتبطة بالعمل.
وأوضحت دوت، التي تدير مركز دراسات ومزرعة «كرونكشاو فولد»، أنها اعتادت أن تعرض مزرعتها للإيجار لحفلات الزفاف والتخييم، ولكن كان عليها التوقف عن ذلك في مارس (آذار) عام 2020 بسبب الوباء.
ورغم أنها بدأت المشروع على سبيل المزاح، فقد ساعدتها الماعز الآن في تعويض العمل الذي فقدته بسبب قيود «كورونا».
ووقع المتصلون في حب ماعز دوت المرحة، وقاموا باستخدامها في اتصالات الفيديو الخاصة بهم.
وقالت المزارعة، وهي محاطة بماعزها المحبة للكاميرا: «لقد كانت الفكرة في الواقع عبارة عن نكتة، لم أكن أعتقد أن الناس يريدون ذلك. وضعتها على الموقع الإلكتروني لإسعاد الناس وإضافة بعض البهجة».
وأشارت إلى أنها تلقت في اليوم التالي العديد من رسائل البريد الإلكتروني من أشخاص يريدون استخدام الماعز في اجتماعاتهم، الأمر الذي صدمها.
وأوضحت: «أنا لا أشارك في المكالمة، فقط الماعز... لديهم نافذة خاصة بهم».
وقالت دوت مازحة: «يمكن للحيوانات التحدث إليك، وإلقاء التحية على أحدهم أو توديع زميل في العمل».
وخلال حديثها عن كيفية ظهور المشروع، قالت: «لقد تفاجأنا تمامًا. لم يكن لدينا أي فكرة أنه سيكون بهذه الشعبية. اعتقدنا أن خمسة أو 10 أشخاص فقط قد يكونون مهتمين بما يكفي لاستئجار ماعز لإجراء مكالمة عبر (زوم) أو (سكايب)... لكن اتضح أن الناس في جميع أنحاء العالم يريدون ماعزًا في مكالمات الفيديو الخاصة بهم».
وتابعت دوت: «لقد تلقينا مكالمات بلغات مختلفة ومن العديد من البلدان، من أستراليا ونيوزيلندا وفرنسا إلى أميركا وألمانيا وكندا».


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا حيوانات عالم الحيوان الإنترنت

اختيارات المحرر

فيديو