«أوفت بوعدها»... ممرضة تحقق أمنية لمريضة بعد 3 أعوام من وفاتها

«أوفت بوعدها»... ممرضة تحقق أمنية لمريضة بعد 3 أعوام من وفاتها

الأربعاء - 21 جمادى الآخرة 1442 هـ - 03 فبراير 2021 مـ
الممرضة سانغا يوسيبوفيتش تجلس بجوار إيدينا في حفل التخرج (إيه بي سي)

أوفت ممرضة بالولايات المتحدة بوعد قطعته لإحدى المريضات التي توفيت قبل أكثر من 3 سنوات، بحضور حفل تخرج ابنتها في مدرسة التمريض.
وبحسب شبكة «إيه بي سي نيوز» الأميركية، فقد كانت سانغا يوسيبوفيتش، التي تعمل كممرضة للصحة المنزلية في نورث وسترن ميديسن في وينفيلد بولاية إلينوي، تتولى رعاية المريضة سيفالا حبيبوفيتش (46 عاماً) التي كانت تعاني من سرطان الثدي، داخل منزلها منذ منتصف عام 2017 وحتى وفاة الأخيرة في 24 ديسمبر (كانون الأول) من العام نفسه.
وكانت كلتا السيدتين لاجئتين بوسنيتين ونمت بينهما صداقة على مدى ستة أشهر من الرعاية.
وقبل أن تتوفى، طلبت حبيبوفيتش من يوسيبوفيتش أن تعدها بأن تحل محلها في حفل تخرج ابنتها إيدينا من مدرسة التمريض، وأن تكون بجانبها في ذلك اليوم مهما حدث من ظروف.
وأشارت الممرضة، وهي أم لثلاثة أطفال، إلى أن حبيبوفيتش قالت لها نصاً: «هذا هو الشيء الوحيد الذي سأفتقده، تخرج إيدينا»، لتؤكد لها يوسيبوفيتش أنها ستحضره.
والشهر الماضي، تخرجت إيدينا (22 عاماً)، في كلية التمريض والصحة العامة بجامعة تشامبرلين في شيكاغو، ورغم مرور أكثر من 3 سنوات على وفاة والدتها، فإن يوسيبوفيتش أوفت بوعدها وحضرت الحفل وجلست بجوار إيدينا مظهرة دعمها الكبير لها.
علاوة على ذلك، قررت إدارة الكلية السماح للممرضة بتقديم شهادة التخرج لإيدينا بنفسها.
وعلقت إيدينا على الواقعة قائلة: «أخبرتني يوسيبوفيتش أنها وعدت والدتي بأنها ستحل محلها في حفل تخرجي وقد أوفت بوعدها بالفعل».
كما أشارت إلى أنها ستعمل جنباً إلى جنب مع يوسيبوفيتش في مستشفى ماريانجوي لإعادة التأهيل.


أميركا منوعات

اختيارات المحرر

فيديو