آلاف اليهود المتشددين يشيعون رجل دين متحدين الإغلاق الشامل

آلاف اليهود المتشددين يشيعون رجل دين متحدين الإغلاق الشامل

الأحد - 17 جمادى الآخرة 1442 هـ - 31 يناير 2021 مـ

شدد وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الأحد على ضرورة إنهاء انتهاك المجتمع لقواعد السلامة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا، وذلك بعد مشاركة آلاف اليهود المتشددين في تشييع أحد كبار رجال الدين.
وتجمهر الآلاف بينهم الكثير ممن لا يضعون كمامات واقية في الشوارع للمشاركة في تشييع رئيس معهد بريسك الديني ميشولام دوفيد سولوفيتشيك (99 عاما) الذي توفي في وقت سابق الأحد.
وواصل اليهود المتشددون تحدي قرارات الإغلاق بشكل كبير، خصوصا تلك المتعلقة بإغلاق المدارس والمعابد.
وشهدت نقاط عدة في القدس وتل أبيب مؤخراً، اشتباكات بين اليهود المتشددين والشرطة التي تسعى إلى فرض الإغلاق القسري.
وكانت إسرائيل قد فرضت أواخر ديسمبر (كانون الأول) الإغلاق الشامل الثالث في سبيل احتواء تفشي فيروس كورونا.
ورغم إجراءات الإغلاق، فإن أعداد الإصابات بالفيروس استمرت بالارتفاع خلال الشهر الحالي.
وأكد مصور وكالة الصحافة الفرنسية أن الشرطة التي كانت منتشرة في محيط الجنازة، لم تعمل على تفريق الحشود.
ويتهم إسرائيليون اليهود المتشددين الذين يشكلون 12 في المائة من السكان البالغ عددهم تسعة ملايين نسمة بالمسؤولية عن انتشار فيروس كورونا.
وتناقش الحكومة الإسرائيلية مساء الأحد تمديد فترة الإغلاق الشامل الثالث التي تنتهي منتصف الليل.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة