أوساكا مصممة على خوض الأولمبياد على أرضها

أوساكا مصممة على خوض الأولمبياد على أرضها

الأحد - 17 جمادى الآخرة 1442 هـ - 31 يناير 2021 مـ
نجمة كرة المضرب اليابانية ناومي أوساكا (أ.ف.ب)

أكّدت نجمة كرة المضرب اليابانية ناومي أوساكا اليوم (الأحد) تصميمها على المشاركة في أولمبياد طوكيو على أرضها، على غرار النجمين الصربي نوفاك ديوكوفيتش والإسباني رافايل نادال، برغم الاعتراضات المتزايدة على إقامته بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.
قالت أوساكا حاملة لقب 3 بطولات كبرى إنها جاهزة «للبقاء في الغرفة أسبوعين لخوض الألعاب الأولمبية»، من بينها حفل الافتتاح في 23 يوليو (تموز)، وذلك في مؤتمر صحافي في ملبورن اليوم (الأحد)، قبل أسبوع من انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة.
وفيما عبّرت عن خشيتها من نتيجة استطلاع أظهر رغبة 80 في المائة من اليابانيين بالإلغاء أو التأجيل، أضافت أوساكا: «أخشى على السلامة العامة بعد أن تفتح البلاد»، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.
وفيما تحاول اليابان تقليص عدد الإصابات من خلال إغلاق الحدود تقريباً أمام كل الأجانب، تابعت: «الجميع يصل جوّاً من مناطق مختلفة. أرغب أن يشعر الجمهور بالأمان... غبت عن الألعاب الأخيرة. اللعب في طوكيو سيكون مميزاً بالنسبة إلي».
من جهته، عبّر الإسباني رافايل نادال المصنف ثانياً عالمياً عن رغبته بخوض الأولمبياد «يتعين علينا اتباع تعليمات الاختصاصيين».
لكن بحسب الإسباني، سيكون الحجر الصحي الإجباري قبل الأولمبياد صعبا للتعامل معه في روزنامته «قد يكون ذلك صعباً في برنامجنا».
كما أعلن الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالمياً وحامل برونزية ألعاب بكين 2008 رغبته اللعب في طوكو «آمل في إقامتها حقاً».
قال اللاعب الذي شارك 3 مران في الأولمبياد «يشرفني» تمثيل صربيا في «أكثر الأحداث الرياضية عراقة».
ووصفت التشيكية بترا كفيتوفا المصنفة تاسعة عالمياً وحاملة برونزية ريو 2016 الألعاب بأنها «خامس بطولة غراند سلام».
قالت: «آمل حقاً في إقامة الألعاب. بالنسبة لي الألعاب الأولمبية هامة جداً».
أما الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثانية عالمياً والتي شاركت في أولمبياد لندن 2012 ثم غابت عن نسخة ريو 2016 تخوفاً من فيروس زيكا، فرأت أن الأولمبياد أولوية لها هذه السنة في سعيها لإحراز ميدالية أولى: «هدفي الأساس إحراز ميدالية في الأولمبياد، أن أذهب إلى هناك وأنافس على أعلى مستوى».


اليابان أولمبياد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة