صندوق الاستثمارات العامة: استثمار تريليون ريال في السنوات الـ5 المقبلة

صندوق الاستثمارات العامة: استثمار تريليون ريال في السنوات الـ5 المقبلة

أكد أن استراتيجية الصندوق ترتبط مباشرة برؤية السعودية 2030
الثلاثاء - 13 جمادى الآخرة 1442 هـ - 26 يناير 2021 مـ
محافظ الصندوق السيادي السعودي ياسر الرميان

أعلن محافظ الصندوق السيادي السعودي ياسر الرميان، أن الصندوق سيستثمر تريليون ريال في السنوات الخمس المقبلة في مشاريع جديدة، وأضاف أن صندوق الاستثمارات العامة أصبح ركيزة أساسية لاستدامة الاقتصاد السعودي.

وأشار الرميان خلال المؤتمر الصحافي الدوري للتواصل الحكومي في السعودية، إلى رفع حجم أصول الصندوق من 570 مليار ريال في 2015 إلى 1.5 تريليون ريال، مؤكداً أن صندوق الاستثمارات العامة هو من بين أسرع الصناديق السيادية نمواً.

وحول الأهداف المباشرة للصندوق ضمن رؤية المملكة 2030، قال هناك 4 أهداف رئيسية وهي: «تعظيم أصول صندوق الاستثمارات العامة، إطلاق قطاعات جديدة من خلال الصندوق السيادي، بناء شراكات اقتصادية استراتيجية وتوطين التقنيات والمعرفة، وفق الرميان»، وهذا يتحقق وفق غاية الصندوق في 4 أمور وهي رسم ملامح المستقبل: من خلال الابتكار، وانتقاء الفرص وتعظيم الاستثمار للحفاظ على تراث المملكة وتحقيق ازدهارها، والريادة في الابتكار: سعيا إلى آفاق الريادة في جميع المجالات، عبر تسخير جهوده لإعادة رسم القطاعات، ودفع عجلة الإبداع، وتحقيق التحول الاقتصادي في المملكة، والتميز في بناء العلاقات: عبر ثرواته المالية وكفاءاته البشرية المميزة، بحيث يبني شبكة واسعة من العلاقات ويسخر طاقات المملكة في اغتنام الفرص الواعدة، وإلهام العالم: عبر قراراته التي تهدف إلى تحقيق تطوير القطاعات وتقدم الأداء وتحسين جودة حياة الإنسان.


وبخصوص الاستراتيجية الجديدة للصندوق أشار الرميان إلى تطوير 8 ركائز أساسية لاستراتيجية الصندوق للسنوات 2021 - 2025، مشددا على أن استراتيجية صندوق الاستثمارات العامة ترتبط مباشرة برؤية السعودية 2030.

وأكد محافظ الصندوق السيادي السعودي، التركيز على الاستثمارات المحلية ضمن الاستراتيجية الجديدة للصندوق، قال: «سيتم تخصيص 4 محافظ للاستثمار المحلي ضمن الاستراتيجية الجديدة للصندوق، وتخصيص محفظتين للاستثمارات الأجنبية للصندوق».

وأضاف الرميان أن تمويل الاستثمارات الجديدة من أموال الصندوق والأصول الممنوحة من الحكومة، وسنعتمد على الأرباح التي تولدها شركاتنا الحالية لتمويل المشاريع المقبلة.


السعودية الاقتصاد السعودي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة