إيران تبدأ التطعيمات في الأسابيع المقبلة

إيران تبدأ التطعيمات في الأسابيع المقبلة

الأحد - 11 جمادى الآخرة 1442 هـ - 24 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15398]
زحمة في إحدى أسواق طهران (إ.ب.أ)

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس (السبت) إن تطعيمات الوقاية من كوفيد - 19 ستبدأ خلال الأسابيع المقبلة في بلاده، أكثر دول الشرق الأوسط تضررا بفيروس كورونا، وفق «رويترز».

وقال روحاني في تصريحات بثها التلفزيون: «اللقاحات الأجنبية ضرورة إلى أن تتاح اللقاحات المحلية». لكنه لم يفصح عن تفاصيل بخصوص اللقاحات الأجنبية التي ستستخدمها إيران.

وكان المرشد علي خامنئي أصدر قرارا هذا الشهر يحظر على الحكومة استيراد اللقاحات من الولايات المتحدة وبريطانيا اللتين قال «إنهما قد تسعيان إلى نشر الفيروس في الدول الأخرى».

وعملا بقرار خامنئي، أعلى سلطة في إيران، قال روحاني آنذاك إن حكومته ستشتري «لقاحات أجنبية آمنة».

وبدأت إيران التجارب البشرية على أول لقاحاتها المحلية المرشحة للوقاية من الفيروس أواخر الشهر الماضي، وقالت إنه يمكن أن يساعدها في هزيمة الجائحة رغم العقوبات الأميركية التي تؤثر في قدرة طهران على استيراد اللقاحات.

وقال روحاني: «هناك خطوات جيدة في مجال اللقاحات المحلية والأجنبية». وأضاف: «من الممكن بدء التطعيم بثلاثة لقاحات محلية، هي بركات وباستور والرازي وتم التوصل إلى بعضها بتعاون خارجي، في الربيع والصيف».

وقالت كوبا هذا الشهر إنها وقعت اتفاقا مع طهران لنقل تكنولوجيا من أجل أكثر لقاحاتها المرشحة تقدما وإجراء التجارب

السريرية للمرحلة الأخيرة عليه في إيران. وتخضع إيران وكوبا لعقوبات أميركية قاسية. ورغم أن الأدوية معفاة من العقوبات فإنها تردع شركات الأدوية غالبا عن التجارة مع البلدين.

وبالإضافة إلى عملها من أجل التوصل إلى لقاح خاص بها، تشارك إيران في برنامج كوفاكس الذي يهدف إلى ضمان وصول لقاحات كوفيد - 19 إلى الدول الأكثر فقرا.

وسجلت إيران مليونا و150 ألف حالة إصابة بالمرض و57 ألف وفاة طبقا لبيانات الحكومة. وهناك انخفاض في أعداد الإصابات والوفيات في الأسابيع القليلة الماضية.


ايران فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة