إسرائيل «تختبر» إدارة بايدن في سوريا

إسرائيل «تختبر» إدارة بايدن في سوريا

وجّهت ضربات لمواقع ينتشر فيها إيرانيون ومقاتلون من «حزب الله»
السبت - 10 جمادى الآخرة 1442 هـ - 23 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15397]
صورة وزعتها «سانا» لبيوت تضررت جراء الهجوم الإسرائيلي على حماة فجر أمس (أ.ف.ب)

شنّت إسرائيل، فجر أمس (الجمعة)، ضربات صاروخية استهدفت مواقع تابعة للنظام السوري ينتشر فيها أيضاً مقاتلون إيرانيون ومن «حزب الله» اللبناني، في محافظة حماة (وسط سوريا). وشكّلت الضربات استمراراً لحملة متصاعدة منذ العام الماضي لمنع ما تصفه تل أبيب بـ«تموضع إيران» في سوريا، وهي حملة كانت تحظى بدعم أميركي خلال عهد إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب.

والهجوم الإسرائيلي الجديد، أمس، هو الأول منذ انتقال جو بايدن إلى البيت الأبيض يوم الأربعاء، فيما يشكّل «اختباراً» لموقف الإدارة الأميركية الجديدة مقارنة مع السابقة التي كانت تعتمد سياسة «الضغط الأقصى» ضد إيران وأذرعها في المنطقة.

وذكرت وسائل الإعلام السورية الرسمية أن الدفاعات الجوية تصدت صباح الجمعة لـ«عدوان إسرائيلي» في محيط محافظة حماة أسفر عن مقتل أربعة من أسرة واحدة.

وقال مصدر عسكري سوري إن وسائط الدفاع الجوي تصدت للصواريخ «وأسقطت معظمها».

وأكد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» إسقاط عدد من الصواريخ الإسرائيلية، لكنه أضاف أن «بقايا أحد صواريخ الدفاع الجوي سقطت على منزل في حي شعبي عند أطراف المدينة (حماة)، ما أسفر عن مقتل المدنيين». وأسفرت الغارات الإسرائيلية، وفق «المرصد»، عن «تدمير» خمسة مواقع على الأقل تابعة للجيش السوري في محيط مدينة حماة، يوجد فيها أيضاً مقاتلون إيرانيون وعناصر من «حزب الله» اللبناني.

وبعد ساعات من القصف الصاروخي، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أسقط طائرة من دون طيار دخلت مجاله الجوي آتية من لبنان.
...المزيد


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة