تحسين لياقتك البدنية لمواجهة «كورونا»: 5 خطوات تجنبك الإصابة الشديدة

تحسين لياقتك البدنية لمواجهة «كورونا»: 5 خطوات تجنبك الإصابة الشديدة

الخميس - 8 جمادى الآخرة 1442 هـ - 21 يناير 2021 مـ
رجال يرتدون الأقنعة الواقية أثناء ممارستهم للرياضة في ناد بإسبانيا (إ.ب.أ)

وجد الباحثون مؤخراً أن تمتعك بقلب سليم وأوعية دموية صحية قد يوفر عليك زيارة المستشفى في حال الإصابة بفيروس «كورونا»، وفقاً لتقرير نشره موقع «جود مورنينغ أميركا».
وبحسب دراسة جديدة أجراها مستشفى «هنري فورد» بالولايات المتحدة، قد يكون الأشخاص الذين يتمتعون بلياقة أفضل ترتبط بالقلب والأوعية الدموية خاصة، أقل عرضة للدخول إلى المستشفى بسبب الفيروس. ودرست هذه الدراسة في 246 مريضاً خضعوا لاختبار القلب المعروف باسم «اختبار الإجهاد»، ثم ظل الأطباء على اتصال مع هؤلاء المرضى لمعرفة أي منهم أُصيب لاحقاً بفيروس «كورونا»، وما إذا احتاج أحدهم إلى دخول المستشفى لتلقي العلاج.
ورأى الباحثون أن المرضى الذين تمتعوا بقدرة أفضل على ممارسة الرياضة أثناء الاختبار كانوا أقل عرضة للدخول إلى المستشفى بسبب الفيروس في وقت لاحق، مما يشير إلى قدرة الناس على تقليل فرص الإصابة بمرض شديد من «كورونا» عبر تحسين لياقة القلب والأوعية الدموية.
وفيما يلي خمس خطوات يمكنك اتخاذها الآن لتعزيز لياقتك وزيادة فرصك في تجنب الأعراض الشديدة التي قد تسببها الإصابة بـ«كوفيد - 19» في عام 2021:
* البحث عن «الهدف»
عادة ما يبدأ العديد من الأشخاص ببرامج لياقة بدنية معينة، ثم يتخلون عنها بعد مدة زمنية. علينا بجعل أهداف اللياقة البدنية الجديدة ثابتة. إذن، اعثر على الهدف: لماذا تريد تحسين لياقتك؟ ما الفرق الذي ستحدثه اللياقة البدنية الأفضل في حياتك؟
بعد ذلك، فكر في العقبات التي ستحاول أن تقف بينك وبين هدفك (الشعور بالتعب الشديد، ومحدودية الوقت، وما إلى ذلك). ستساعدك معرفة تحدياتك مسبقاً على الشعور بالاستعداد لتحقيق هدفك الجديد.
* تحديد الخيارات
من المهم تقييم حالتك الصحية الحالية قبل البدء في ممارسة الرياضة. إذا كانت لديك مشكلات صحية، فستحتاج إلى استشارة طبيبك أولاً قبل البدء في روتين جديد.
بعد ذلك، ضع في اعتبارك مستويات مختلفة من التمارين، من المشي إلى الركض إلى الأوزان أو الصفوف الخاصة باللياقة البدنية. اختر ما يناسب حالتك الصحية.
* خطة يمكنك الالتزام بها
في اللياقة البدنية، الاتساق هو المفتاح. يبدأ الكثيرون العام الجديد بأهداف طموحة تتمثل في الاستيقاظ عند الفجر وقضاء ساعات في صالة الألعاب الرياضية، ولكن غالباً ما تتلاشى هذه الخطط مع تزايد مسؤوليات العمل والحرمان من النوم.
بدلاً من ذلك، اختر وقتاً يمكنك استخدامه كل يوم، وابحث عن روتين فعال للتمارين مدته 30 - 60 دقيقة. ابدأ البرنامج بسهولة وتطور ببطء.
* إزالة العقبات
هل تخطط غالباً للذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية بعد العمل، ولكنك تفقد الدافع بمجرد وصولك إلى المنزل؟ أحضر حقيبتك إلى العمل حتى تتمكن من الذهاب مباشرة إلى النادي الرياضي بعد ذلك.
هل ينفذ وقتك في الصباح؟ جهز مهامك الصباحية مسبقاً (حزم الوجبات، اختيار الملابس) كي تكون أكثر كفاءة.
* ضرورة الاستمتاع
تعتبر التمارين الرياضية الخاصة بالقلب والأوعية الدموية سهلة إذا كنت تستمتع بها. إذا كنت تكره آلة المشي، ففكر في الانضمام إلى أحد صفوف الرقص الآمنة خلال وباء «كورونا»، أو لعب التنس أو الذهاب للمشي خارجاً لمسافات طويلة. ضع في اعتبارك الخروج من المنزل وجعل التمرين نقطة مضيئة في يومك.
غالبًا ما يكون تحسين لياقتنا هو أفضل حل لأي عام جديد، ولكن الآن أكثر من أي وقت مضى، فإن لهذا الهدف أهمية قصوى، خاصّة فيما يرتبط بتعزيز فرصك بتجنب المرض الشديد الذي قد يسببه «كورونا».


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا فيروس كورونا الجديد رياضة الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة