باريس ترحب بتعهدات بايدن «بالغة الأهمية»

باريس ترحب بتعهدات بايدن «بالغة الأهمية»

الأربعاء - 6 جمادى الآخرة 1442 هـ - 20 يناير 2021 مـ
الاستعدادات لحفل تنصيب الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في الكابيتول (أ.ب)

عدّ الناطق باسم الحكومة الفرنسية، غابرييل أتار، اليوم الأربعاء، التزام الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بإعادة بلاده إلى منظمة الصحة العالمية و«اتفاق باريس للمناخ»، أمراً «بالغ الأهمية»، مؤكداً عزم باريس على مواجهة «التحديات الهائلة» إلى جانبه.

وقال المتحدث في ختام جلسة لمجلس الوزراء: «ننتظر بفارغ الصبر بناء علاقة قوية وفعالة ومتجددة مع الرئيس بايدن»، مكرراً «التهاني» إلى الرئيس الأميركي الجديد ونائبته كامالا هاريس قبل ساعات من حفل تنصيبهما.

وتابع المتحدث: «أمامنا أهداف وتحديات هائلة لنتخطاها معاً»، مشيراً إلى إدارة أزمة وباء «كوفيد19» التي يشكّل إعلان بايدن عودة الولايات المتحدة من جديد إلى منظمة الصحة العالمية، خطوة «مهمة جداً» في مواجهتها. وأكد أن «التزام بايدن بإعادة الانضمام إلى (اتفاق باريس للمناخ) بالغ الأهمية»، مضيفاً: «ولذا؛ فنحن متحمسون جداً للعمل الذي سنقوم به إلى جانب الولايات المتحدة في الأشهر المقبلة».

ويبعث وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض؛ بعد 4 سنوات من ولاية دونالد ترمب المثيرة للجدل، بموجة تفاؤل وارتياح لدى حلفاء الولايات المتحدة التقليديين الذين اقترحوا على واشنطن ميثاقاً تأسيسياً جديداً.

وشدد رؤساء المؤسسات الأوروبية على أن «أوروبا» تريد «من جديد صديقاً» في البيت الأبيض، ودعوا بايدن إلى زيارة «بروكسل» بهدف «وضع ميثاق تأسيسي جديد» للعلاقات عبر «الأطلسي».

في المقابل؛ عدّ الكرملين أن تحسين العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة يعتمد فقط على «الإرادة السياسية» للرئيس الأميركي المنتخب، بينما رأت إيران أن «الكرة في ملعب» بايدن.


أميركا فرنسا سياسة أميركية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة