«موكب افتراضي» و«مشية عسكرية».. تعرف على تفاصيل يوم تنصيب بايدن

«موكب افتراضي» و«مشية عسكرية».. تعرف على تفاصيل يوم تنصيب بايدن

الأربعاء - 6 جمادى الآخرة 1442 هـ - 20 يناير 2021 مـ

يؤدي الرئيس المنتخب جو بايدن، الرئيس السادس والأربعون للولايات المتحدة، اليمين اليوم، في حفل مختلف عن أي حفل تنصيب في تاريخ الولايات المتحدة.

ورغم أن واشنطن تحت الإغلاق بسبب احتدام فيروس «كوفيد19»، وتوقعات بأن يكون التنصيب مختلفاً، فإنه سيظل هناك احتفال وأبهة.

سيشهد العالم نهاية رئاسة دونالد ترمب، طبقاً لدستور الولايات المتحدة. وولاية الرئيس التي بلغت مدتها 4 سنوات «تنتهي ظهر اليوم 20 يناير (كانون الثاني)»، ويتولى جو بايدن المنصب في حفل الافتتاح الدائم بمبنى الـ«كابيتول» الأميركي.

لكن الاحتفالات هذا العام ستكون مختلفة، مع استمرار سيطرة جائحة «كوفيد19» على الولايات المتحدة، التي أودت بحياة أكثر من 400 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد، ولن يكون هناك أي من الحشود مترامية الأطراف التي شوهدت في حفل تنصيب باراك أوباما.

وبعد أعمال الشغب المميتة في مبنى الـ«كابيتول» في وقت سابق من هذا الشهر، سيُغلَق جزء كبير من المنطقة، مع انتشار نحو 25000 من أفراد «الحرس الوطني» في واشنطن، ويعدّ هذا العدد من «الحرس» تقريباً العدد نفسه للقوات الأميركية في أفغانستان والعراق معاً.

ورغم هذه التحديات، فإنه سيبقى هناك قدر كبير من البهاء والاحتفال؛ بعضه افتراضي؛ إذ لم يعلَن رسمياً عن بعض مواعيد الأحداث، وبالتالي هناك فكرة عمّا يمكن توقعه أثناء المراسم:


ترمب يغادر البيت الأبيض


من المقرر أن يغادر الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب البيت الأبيض قبل الساعة الثامنة صباحاً بتوقيت واشنطن بقليل، متجهاً إلى قاعدة «آندروز» المشتركة، وهي القاعدة العسكرية في ماريلاند التي تستخدمها طائرة الرئاسة.

فقد أصدر البيت الأبيض دعوات لحضور المراسم وطُلب من الحاضرين الوصول في الساعة 07:15 صباحاً، ومن المقرر أن يبدأ الحدث بعد 45 دقيقة من وصول المدعوين. وكُشف عن القليل من التفاصيل حول الحدث، لكن يقال إن ترمب حريص على إقامة حفل فخم، يضم 21 طلقة تحية، وحارس ألوان، وفرقة عسكرية، وعدداً كبيراً من المؤيدين، حسبما ذكرت شبكة «سي إن إن».

وفي محاولة من مساعدي ترمب لجمع حشد كبير، أُخبر الضيوف أنه يمكنهم إحضار ما يصل إلى 5 أشخاص آخرين، وكان من بين المدعوين أنتوني سكاراموتشي، مدير الاتصالات السابق بالبيت الأبيض الذي أصبح من أشد منتقدي ترمب... وجاءت ضربة أخرى لمخططات ترمب بشأن وداعه الفاخر عندما ورد أن البنتاغون قال إن القوات المسلحة لن تودع الرئيس المنتهية ولايته.

وبعد الحفل، سيطير ترمب إلى مجمع «مارالاغو» الذي من المقرر أن يصبح منزله. لقد كسر ترمب التقاليد برفضه حضور حفل تنصيب بايدن. وكان آخر رئيس منتهية ولايته فعل ذلك هو آندرو جونسون عام 1868، ولكن مايك بنس نائب رئيس ترمب أكد حضوره حفل المراسم.


برنامج تنصيب الرئيس بايدن


يبدأ برنامج تنصيب بايدن في وقت ما بعد الساعة 11 صباحاً بتوقيت واشنطن، حيث يستعد الأب ليو جيه أودونوفان، وهو كاهن كاثوليكي أميركي وصديق قديم لعائلة بايدن، وأيضا آندريا هول؛ سيدة إطفاء من جورجيا تعمل في إدارة الإطفاء والإنقاذ بجنوب فولتون، لقيادة قسم الولاء. هول هي أول امرأة أميركية من أصل أفريقي في تاريخ القسم تتم ترقيتها إلى رتبة نقيب إطفاء.

وسوف تؤدي النشيد الوطني ليدي غاغا، التي قامت بحملة لصالح بايدن، وستقرأ آماندا جورمان قصيدة؛ وهي أول شاعرة وطنية شابة في الولايات المتحدة.

وسيقود الدكتور سيلفستر بيمان صلاة الدعاء، وهو صديق لبايدن ولنجل الرئيس المنتخب؛ الراحل بيو.

كما ستقدم جنيفر لوبيز عرضاً موسيقياً.


بايدن وهاريس يؤديان القسم


قبل الظهر بقليل، ستؤدي كامالا هاريس اليمين أمام القاضية سونيا سوتومايور، ولأول مرة في البلاد ستصبح امرأة سوداء نائبة رئيس أميركية من جنوب آسيا. سيستخدم نائب الرئيس المنتخب اثنين من الأناجيل، أحدهما ينتمي إلى «ثورغود مارشال»، أول شخص أسود يخدم في المحكمة العليا.

وفي منتصف النهار، سيؤدي بايدن اليمين أمام جون روبرتس، رئيس المحكمة العليا.

وبعد تولي بايدن منصبه رسمياً، سيلقي خطابه الافتتاحي. الذي كان يعمل عليه منذ نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، ووفقاً للجنة الافتتاحية، فإن بايدن سيضع «رؤيته لهزيمة الوباء، وإعادة البناء بشكل أفضل، وتوحيد ومعالجة الأمة».

وسيكون موضوع التنصيب هو «أميركا المتحدة»، ومن المرجح أن يقدم خطاب بايدن نبرة مختلفة عن تلك التي كان سلفه يتبناها.


المشية العسكرية ومقبرة أرلينغتون


سيشارك بايدن في «Pass in review» التقليدية بعد الساعة الثانية مساءً. وفيها سيقوم هو وهاريس - وزوجاهما - بالسير لمسافة قصيرة إلى الجهة الشرقية لمبنى الـ«كابيتول»، حيث سيشاهدون موكباً لكل فرع من فروع الجيش.

سيأخذ الحدث السابق بايدن بعد نحو 3 أميال جنوب غربي البيت الأبيض، إلى مقبرة أرلينغتون الوطنية، حيث يُدفن نحو 400 ألف من قدامى المحاربين العسكريين. سيضع بايدن إكليلاً من الزهور على قبر الجندي المجهول. وسينضم الرؤساء السابقون: باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، إلى بايدن في المقبرة، كما ستنضم إلى بايدن السيدات الأوليات السابقات: ميشيل أوباما ولورا بوش وهيلاري كلينتون.


بايدن إلى البيت الأبيض


بعد ذللك سينتقل بايدن مع مرافقيه إلى البيت الأبيض. وسيُختار فصيل من كل فصائل الجيش لمرافقته، وفقاً للجنة الافتتاحية، بمن فيهم العناصر الموسيقيون.

وتقليدياً في مراسم التنصيب، يشارك الرؤساء الجدد الذين يؤدون اليمين الدستورية في عرض افتتاحي من مبنى الـ«كابيتول» إلى البيت الأبيض، حيث تتم قيادتهم معظم الطريق والمشي أحياناً للتلويح للمؤيدين. لن يكون هناك موكب من هذا القبيل هذا العام، لكن مسيرة افتراضية ستحل محله.


«موكب افتراضي عبر أميركا»


وفي نحو الساعة 3.15 مساءً، سيُبث «موكب افتراضي عبر أميركا» على الهواء مباشرة وعلى الـ«سوشيال ميديا». وقالت اللجنة الافتتاحية لبايدن إن العرض الافتراضي سيشمل «عروضاً متنوعة وديناميكية في جميع الولايات والأقاليم الـ56». وسيكون جون ستيوارت والأولمبي أليسون فيليكس من بين المشاركين.


الاحتفال عبر برامج التلفزيون الأميركي


سيكون هناك احتفال فخم ليلة الأربعاء، وأيضاً عرض خاص مدته 90 دقيقة، ومن المتوقع أن يُبث على معظم القنوات، بمناسبة رئاسة بايدن.

سيستضاف توم هانكس في العرض الخاص، الذي يحمل عنوان «الاحتفال بأميركا»، والذي سيضم ملاحظات من بايدن وهاريس، ووفقاً للجنة الافتتاحية: «العروض ستمثل التنوع الثري والمواهب الواسعة التي تقدمها أميركا».

وسيكون من بين المشاركين آنت كليمونز، وجون بون جوفي، وجون ليجند، وإيفا لونجوريا، وديمي لوفاتو، وبروس سبرينغستين، وكيري واشنطن.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة