روسيا متمسكة بإتمام مشروع «نورد ستريم 2» رغم العقوبات الأميركية

روسيا متمسكة بإتمام مشروع «نورد ستريم 2» رغم العقوبات الأميركية

الثلاثاء - 6 جمادى الآخرة 1442 هـ - 19 يناير 2021 مـ
جزء من ورشة خط أنابيب الغاز «نورد ستريم 2» في لوبمين بشمال شرقي ألمانيا (أ.ف.ب)

أكدت روسيا، اليوم الثلاثاء، نيتها إتمام مشروع خط أنابيب الغاز عبر بحر البلطيق المثير للجدل «نورد ستريم 2»، على الرغم من العقوبات الأميركية المتوقعة.

ونقلت وكالة الإنباء الروسية «إنترفاكس» عن المتحدث باسم الكرملين، ديميتري بيسكوف، قوله إن موسكو تعتزم «مواصلة العمل المستمر لإتمام هذا المشروع». وأضاف أن «هذا المشروع الدولي لا يزال يواجه ضغوطاً قاسية وغير قانونية من الولايات المتحدة».

وكانت السفارة الأميركية في برلين قد أبلغت الحكومة الألمانية أمس الاثنين بأن الولايات المتحدة تعتزم فرض عقوبات على مشروع «نورد ستريم 2» اليوم للتأثير على عمل السفينة الروسية لمد الأنابيب «فورتونا» التي تشارك في المشروع.

وبسبب تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات، توقف المشروع الذي يكلف مليار دولار قبل وقت قصير من اكتماله في نهاية عام 2019. لكن أعمال البناء استؤنفت الشهر الماضي.

ومن المقرر أن يضاعف خط أنابيب الغاز «نورد ستريم 2» شبه المكتمل حالياً كمية الغاز الطبيعي الروسي المنقولة إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق، بهدف تزويد البلاد بالطاقة بأسعار معقولة، في الوقت الذي تعمل فيه ألمانيا على التخلص تدريجيا من الاعتماد على الكهرباء المولدة من الفحم والطاقة النووية، وفق وكالة الأنباء الألمانية.

وتقول الولايات المتحدة إن خط الأنابيب سيزيد اعتماد أوروبا في مجال الطاقة على روسيا، وعلى هذا الأساس فرضت عقوبات على المشروع.

وفي المقابل، يقول منتقدو الموقف الأميركي إن واشنطن تريد فقط بيع غازها المسال بشكل أفضل في أوروبا.


روسيا أخبار روسيا الغاز الطبيعي المانيا الولايات المتحدة وروسيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة