بريطانيا للاستعانة بالفنادق في مواجهة «كورونا»

بريطانيا للاستعانة بالفنادق في مواجهة «كورونا»

الجزائر تتراجع عن تعهدها تقاسم اللقاحات مع تونس
الاثنين - 5 جمادى الآخرة 1442 هـ - 18 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15392]
مسن ألماني ينتظر لأخذ الجرعة الثانية من اللقاح في هامبورغ أمس (أ.ب)

تتجه بريطانيا التي تغلق كل مساراتها أمام المسافرين إليها اليوم (الاثنين)، إلى استخدام الفنادق للحجر الصحي لمرضى {كورونا} الذي تسبب في وفاة 2.022.740 شخصاً في العالم ويقترب عدد المصابين به من 95 مليوناً.

وقال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إن الحكومة «ستأخذ في الحسبان الاحتمالات كافة لفرض القواعد الخاصة باحتواء فيروس (كوفيد - 19)، على المسافرين، مؤكداً «أنها لن تستبعد إعداد فنادق للحجر الصحي، واستخدام أجهزة تعقب تعمل بنظام تحديد المواقع العالمي لمكافحة انتشار فيروس كورونا».

وأوضح راب، أمس (الأحد)، أن الضغوط الصارمة المفروضة على السفر نهج «احترازي» لمنع أي سلالات متحورة من الفيروس قد تتسبب في خروج برنامج التطعيم الشامل عن مساره، حيث يهدف البرنامج إلى إعطاء جرعات اللقاح لجميع البالغين بحلول سبتمبر (أيلول) المقبل.

وبدءاً من اليوم (الاثنين)، ستغلق المملكة المتحدة ممرات السفر الخاصة بها مع دول العالم، مما يعني أن جميع الزوار يجب أن يقدموا اختباراً تكون نتيجته سلبية لفيروس كورونا في غضون 72 ساعة قبل دخول بريطانيا، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

إلى ذلك، أثار عمار بلحيمر، المتحدث باسم الحكومة الجزائرية، جدلاً كبيراً بإطلاق تصريحات فهمت بأن الجزائر تراجعت عن تعهد تقاسم اللقاحات المضادة لـ«كورونا»، مع تونس، عندما تتسلمها قبل نهاية الشهر من روسيا والصين. وقال مصدر طبي حكومي لـ«الشرق الأوسط»: «يبدو لي أن هناك تسرعاً في إطلاق وعود بتقاسم اللقاحات التي سنستوردها من الصين وروسيا»، مضيفاً: «لا نعرف متى بالضبط سيأتينا اللقاح، ولا متى سينطلق التطعيم».

في تطور آخر ذي صلة، أعلنت مصلحة السجون الإسرائيلية، أمس، عزمها على تلقيح جميع السجناء لديها، بمن فيهم الفلسطينيون، ضد فيروس كورونا، وذلك بعد الانتقادات التي تعرضت لها الحكومة بهذا الخصوص.

وواجهت إسرائيل انتقادات، بعدما لمح وزير الأمن الداخلي عمير أوهانا مؤخراً إلى أنه لن يتم تلقيح المعتقلين الفلسطينيين، وفق «وكالة الصحافة الفرنسية». وانتقد المدعي العام أفيخاي ماندلبليت تلك التصريحات، معتبراً الإجراء «غير قانوني»، على ما أوردت الصحافة المحلية.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة