إدوارد: البطولة المطلقة وبرامج المقالب خارج حساباتي

إدوارد: البطولة المطلقة وبرامج المقالب خارج حساباتي

أكد لـ«الشرق الأوسط» عدم رضاه عن دوره في «فرصة تانية»
السبت - 3 جمادى الآخرة 1442 هـ - 16 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15390]

قال الفنان المصري إدوارد إنه لا يهتم بفكرة لعب البطولة المطلقة خلال الفترة الحالية، وأكد في حواره مع «الشرق الأوسط» أنه يحرص على اختيار أدوار جديدة لعدم تكرار نفسه، موضحاً أن دوره في مسلسل «لؤلؤ» يختلف بمضمونه عن الأدوار التي قدمها من قبل، وأشار إدوارد إلى عدم رضاه عن دوره في مسلسل «فرصة تانية» الذي قدمه مع الفنانة ياسمين صبري، في موسم رمضان الماضي بسبب حجم الشخصية وطبيعتها، كما أعرب عن سعادته لعودته للغناء مجدداً بعد غياب دام أكثر من 20 سنة.
في بداية الحوار، قال إدوارد إنه يحرص على عدم تكرار نفسه في الأعمال الفنية، ودلل على ذلك بدوره الذي يقدمه في مسلسل «لؤلؤ» الذي يجري عرضه حاليا على إحدى الشاشات المصرية، حيث يلعب شخصية «مجدي هلال» مدير أعمال المطربة «لؤلؤ» التي تجسدها الممثلة مي عمر.
ولفت إدوارد إلى أن دوره في المسلسل لا يعد استثماراً لنجاحه في مسلسل (البرنس) الذي شارك به في موسم دراما رمضان الماضي، مع النجم محمد رمضان، قائلاً: «مشاركتي في مسلسل (لؤلؤ) جاءت بعد ترشيحي من قبل المخرج محمد سامي وهذا ليس له علاقة بنجاح دوري في (البرنس) لأن سامي رأى أنني الممثل المناسب للدور».
ويؤكد أن قراءة الدور والإمعان في كل تفاصيله أمر مهم وضروري قبل الموافقة عليه، موضحاً أن دوره في مسلسل «البرنس» كان صعبا ومركباً، لكن المخرج محمد سامي بسّط له الأمور بتوجيهاته في جميع المشاهد، حيث كان الدور جديداً عليه، ويدور في منطقة مختلفة تماما عن الأدوار التي لعبها سابقاً، ولم يكن يتوقع أن يخرج للمتابعين بهذا الشكل، على حد وصفه.
ويرى إدوارد أن فتح مواسم عرض جديدة خارج موسم رمضان، أمر إيجابي جداً ويصب في مصلحة الجميع.
وتعليقاً على الانتقادات التي طالته بسبب دوره في مسلسل «فرصة تانية» قال: «بالفعل لست سعيداً بهذا الدور سواء من حيث الشخصية وحجمها على الشاشة رغم إشادة البعض به، وذلك عكس دوري مع ياسمين صبري في مسلسل حكايتي».
واعتبر إدوارد أن دوره في فيلم «مهمة في فيلم قديم» لم يكن بطولة مطلقة، وأوضح أن بطلته الرئيسية هي الفنانة فيفي عبده، التي جاءت بديلة للفنانة يسرا، كما أنه قدم الدور بديلاً للفنان عمرو سعد الذي اعتذر عن تقديمه، وقال: «طلبت من المخرج أن يكون الأفيش جماعيا لأنني لا أقدم بطولات، وأنا أعتبره في النهاية فيلم وانتهى في مشواري، ولن أتوقف عنده طويلا».
وكشف إدوارد سبب رفضه البطولة المطلقة قائلاً: «أنا بأدواري وما أقدمه بطل مطلق، ولا تعنيني البطولة المطلقة، ولا تسبب لي أي مشكلة، فما أقدمه حاليا ليس شبيها بما قدمته في الماضي فجميع أدواري جديدة وليست مكررة وتليق بشخصيتي والأهم أن تكون مؤثرة بالأحداث».
وعن ابتعاده عن المسرح واعتذاره عن المشاركة فيه، يقول: «بالفعل اعتذرت عن العمل المسرحي لأنني لم أجد نفسي فيه، وكذلك لم أجد نوعية الكوميديا التي أحبها، وأود تقديمها، ببساطة أنا فنان أحترم فني وأرغب في تقديم الشكل الذي يروق لي».
وغم بدايته الغنائية، فإن إدوارد يضع التمثيل على رأس أولوياته حالياً: «التمثيل أولاً، ثم التقديم التلفزيوني والإذاعي ثانيا، فقد قدمت تلك التجربة الرائعة على مدار خمس سنوات وما زلت، فأنا أفخر بتقديم برامجي علي الهواء وهذا أمر يعلم أهميته الجميع أما بالنسبة للغناء فهو أمر آخر وحلم أخذني منه التمثيل قليلاً، ولكن العودة ستكون قوية وبدأتها فعليا عبر تقديم مجموعة من الحفلات الغنائية مؤخراً».
وأعرب عن عدم تفضيله تقديم برامج المقالب مجدداً، قائلاً: «لم تعد تشبهني ولا تشبه ما أقدمه بمشواري حالياً، ويكفينا رامز جلال فهو مسيطر على هذه المنطقة وأفضل من يقدمها».
وكشف الفنان المصري أنه لا يمانع دخول أبنائه المجال الفني قائلاً: تربى مارك وماريا في بيت فني لذا يعشقون الفن بشكل كبير، ماريا تحب الغناء كثيراً ومارك يحب الغناء والتمثيل. واختتم حديثه بالكشف عن طبيعة دوره في موسم دراما رمضان المقبل: «أحب الوجود في شهر رمضان دائما، وفي الموسم المقبل سوف أقدم مسلسل (نسل الأغراب) مع أحمد السقا وأمير كرارة وإخراج محمد سامي وسوف أجسد خلاله دور العمدة وهو دور جديد عليّ تماما، وأتمنى أن ينال إعجاب الجمهور».


مصر الوتر السادس دراما

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة