ربطت زيادة وزنها بالعزل المنزلي... امرأة تُنجب بعد 10 أيام من اكتشاف حملها

ربطت زيادة وزنها بالعزل المنزلي... امرأة تُنجب بعد 10 أيام من اكتشاف حملها

الجمعة - 2 جمادى الآخرة 1442 هـ - 15 يناير 2021 مـ
البريطانية سامانثا هيكس وطفلتها جوليا (بي بي سي)

َاعتقدت أم بريطانية أنجبت طفلة بعد 10 أيام فقط من اكتشاف حملها أنها كانت تعاني من زيادة الوزن بسبب العزل المنزلي المرتبط بفيروس «كورونا».
ولم يلاحظ الأطباء حمل سامانثا هيكس من بورتيشيد في شمال سومرست بإنجلترا، عندما أدخلت إلى مستشفى ساوثميد بسبب إصابتها بفيروس «كورونا»، في نوفمبر (تشرين الثاني)، وفقاً لـ«هيئة الإذاعة البريطانية» (بي بي سي).
وقالت: «لم يخطر لي قط أنني حامل لأنني خضعت لاختبارين سابقين جاءت نتيجتاهما سلبيتين».
وعندما تم نقل هيكس إلى جناح «كوفيد - 19» في المستشفى، سألها الأطباء عما إذا كانت حاملاً، ونفت ذلك. ومع معاناتها من انتفاخ البطن، قالت إنها لاحظت زيادة الوزن قليلاً لكنها ربطته بالعزل المنزلي، واعتقدت أنها قد تكون مصابة بمتلازمة القولون العصبي، لأنها منتشرة بين أفراد الأسرة.
وقالت هيكس: «شعرت ببعض الحركة لكنني اعتقدت أن السبب في ذلك هو أنني لم أكن بصحة جيدة». وأضافت: «بدا بطني متورماً بعض الشيء، ولكن مرة أخرى، لأنني شعرت بالمرض ولم أكن بحالة جيدة، لم يخطر لي مطلقاً أنني حامل».
بدوره، قال زوجها جو: «في يوم عيد الميلاد، سألتها عما إذا كانت متأكدة من أنها ليست حامل، لكنها رفضت الفكرة. ثم في 1 يناير (كانون الثاني)، وضعت يدي على بطنها وشعرنا بركلة طفل... أجرينا اختبار حمل آخر، وأتت النتيجة إيجابية».
في تلك المرحلة، اعتقدت هيكس أن خمسة أو ستة أشهر مرت من مدة حملها، وعادت إلى عملها في دار رعاية. وبعد عشرة أيام، بدأت التقلصات، ونقلها جو إلى المستشفى، وقال: «كان الأمر غير واقعي. لقد أدرك الأطباء أن الطفلة جوليا كانت مكتملة النمو عندما وُلدت».
وقال الزوجان، اللذان لديهما ولدان يبلغان من العمر ثلاثة وثمانية أعوام، إنهما لم يخططا لإنجاب مزيد من الأطفال.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا فيروس كورونا الجديد الحمل الأطفال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة