«إعادة انتشار» إيرانية في سوريا بعد ضربات إسرائيل

«إعادة انتشار» إيرانية في سوريا بعد ضربات إسرائيل

فتح معبر جديد بين مناطق النظام والإدارة الذاتية
الجمعة - 2 جمادى الآخرة 1442 هـ - 15 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15389]

غداة أعنف جولة من الغارات الإسرائيلية المفترضة ضمن ما يعرف بسياسة «منع التموضع» الإيراني في سوريا، كشف أمس أن ميليشيات مرتبطة بـ«الحرس الثوري» الإيراني نفذت إعادة انتشار في مناطق واسعة في محافظة دير الزور، شرق سوريا.

وأورد «المرصد السوري لحقوق الإنسان» أن «القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها» نفذت «إعادة انتشار» ضمن مدينة دير الزور نفسها، بالإضافة إلى مدينتي البوكمال والميادين، شرق المحافظة التي تقع على الحدود مع العراق. وأشار إلى إخلاء مواقع على أطراف تلك المناطق، موضحاً أن «قسماً من الميليشيات» انتشر ضمن أحياء سكنية خوفاً من ضربات إسرائيلية جديدة قد تستهدفها.

وفي وقت تمسك «المرصد» بروايته عن حصيلة الغارات، متحدثاً عن مقتل 57 شخصاً من قوات النظام والقوات الإيرانية والميليشيات الموالية لها، بدت هذه الأرقام متناقضة جداً مع ما قدمته وسائل إعلام إيرانية. فقد نقلت وكالة «تسنيم» عن قائد ميداني من «فاطميون» في سوريا تأكيده عدم سقوط أي قتيل من عناصر هذا اللواء في الضربات الإسرائيلية.

على صعيد آخر، سمحت الإدارة الذاتية و«قوات سوريا الديمقراطية» التي تبسط سيطرتها على أجزاء من ريف دير الزور الشرقي وكامل ريفها الشمالي وضفة حوض نهر الفرات الغربية، بافتتاح معبر جديد مع مناطق النظام السوري هو معبر «الصالحية» للسماح لأهالي المنطقة بالانتقال إلى الأراضي بالضفة الثانية الخاضعة لقوات النظام.
... المزيد


سوريا الحرب في سوريا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة