بايدن يدعو مجلس الشيوخ لتمرير أولويات إدارته بالتوازي مع محاكمة ترمب

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن (أ.ب)
الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن (أ.ب)
TT

بايدن يدعو مجلس الشيوخ لتمرير أولويات إدارته بالتوازي مع محاكمة ترمب

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن (أ.ب)
الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن (أ.ب)

دعا الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن مساء أمس الأربعاء قيادة مجلس الشيوخ للمصادقة على التعيينات التي أجراها والقرارات التي يعتزم اتّخاذها في مستهلّ عهده، وذلك بالتوازي مع واجبات المجلس في إجراء محاكمة للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب.
وفي أول تعليق له على القرار الاتّهامي الذي أصدره مجلس النواب بحقّ ترمب لمحاكمته أمام مجلس الشيوخ للمرة الثانية بقصد عزله، قال بايدن في بيان إنّ الولايات المتّحدة ترزح تحت وطأة جائحة «كوفيد - 19» وتداعياتها الاقتصادية الخانقة وتحتاج لأن يقرّ مجلس الشيوخ سريعاً التعيينات في الإدارة الجديدة حتى تتمكّن من التصدّي لهذه التحدّيات بعد توليه منصبه في 20 يناير (كانون الثاني).
ولن تبدأ محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ إلا بعد أن يتولّى بايدن منصبه.
وقال الرئيس المنتخب في بيانه: «آمل أن تجد قيادة مجلس الشيوخ طريقة تمكّنها من أن تتعامل في آنٍ واحد مع مسؤولياتها الدستورية بشأن إجراء العزل ومع الشؤون العاجلة الأخرى لهذه الأمة».
وتهدّد محاكمة ترمب في مجلس الشيوخ بإعاقة عمل إدارة بايدن والإجراءات التشريعية التي يعتزم الديمقراطيون إقرارها في مستهلّ ولايته، ذلك أنّ مجلس الشيوخ لا يمكنه دستورياً، حال انعقاده كهيئة محكمة، أن يقوم بأي عمل آخر قبل انتهاء هذه المحاكمة.
وفي بيانه ذكّر بايدن بأنّ أعمال العنف الدموية التي نفّذها حشد من أنصار ترمب قبل أسبوع حين اقتحموا الكابيتول وعاثوا فيه خراباً هي «هجوم إجرامي مخطّط له ومنسّق نفذّه متطرّفون سياسيون وإرهابيون محليّون حرّضهم الرئيس ترمب على هذا العنف. ما حصل كان تمرّداً مسلّحاً ضدّ الولايات المتحدة. ويجب محاسبة المسؤولين عنه». وأضاف: «اليوم، مارس أعضاء مجلس النواب السلطة الممنوحة لهم بموجب دستورنا وصوّتوا على توجيه الاتّهام إلى الرئيس ومحاكمته. لقد كان تصويتاً من الحزبين من أعضاء اتّبعوا الدستور وضمائرهم».
وبات دونالد ترمب أول رئيس في تاريخ الولايات المتّحدة يُحال أمام مجلس الشيوخ مرّتين لمحاكمته بقصد عزله، بعدما وجّه إليه مجلس النواب الأربعاء تهمة «التحريض على التمرّد» على خلفية اقتحام حشد من أنصاره مبنى الكابيتول في السادس من يناير الحالي.


مقالات ذات صلة

الاقتصاد سبائك الذهب في مصنع «أرغور هيرايوس» في مندريسيو السويسرية (رويترز)

الذهب يصعد بعد قرار بايدن الانسحاب من سباق الرئاسة

ارتفعت أسعار الذهب يوم الاثنين مع تراجع الدولار بعد قرار الرئيس الأميركي جو بايدن الانسحاب من السباق الرئاسي لعام 2024، وتحول المتعاملين إلى الذهب.

«الشرق الأوسط» (سيدني)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن في المكتب البيضاوي يناير 2021 (أ.ف.ب)

جمهوريون يطالبون بايدن بالتنحي عن الرئاسة

دعا أكثر من عشرة جمهوريين الرئيس الأميركي جو بايدن إلى التنحي، أمس الأحد، بعد أن أنهى حملة إعادة انتخابه.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
تحليل إخباري الرئيس الأميركي جو بايدن خلال مغادرته البيت الأبيض ليستقل المروحية الرئاسية في 15 يوليو (تموز) 2024 (إ.ب.أ)

تحليل إخباري بعد انسحاب بايدن... من هم أبرز منافسي هاريس؟

دخل السباق الرئاسي الأميركي منعطفاً مهماً بعد انسحاب الرئيس جو بايدن من السباق، ورغم تزكيته نائبته كامالا هاريس، فإن أمامها منافسين محتملين في مؤتمر الحزب.

هبة القدسي (واشنطن)
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب (أ.ف.ب)

ترمب: هزيمة هاريس ستكون أسهل من هزيمة بايدن

قال الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، اليوم (الأحد)، إنه يعتقد أن هزيمة نائبة الرئيس كامالا هاريس في الانتخابات الرئاسية ستكون أسهل من هزيمة الرئيس جو بايدن.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
TT

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)

شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، نظيره الأميركي جو بايدن على «الخطوات الجريئة» التي اتّخذها لدعم أوكرانيا، مرحّباً بالقرار «الصعب» ولكن «القوي» الذي أقدم عليه سيّد البيت الأبيض بسحبه ترشّحه لولاية ثانية.

وكتب زيلينسكي على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنّه «لقد تم اتخاذ العديد من القرارات القوية في السنوات الأخيرة، وسيجري تذكرها كخطوات جريئة اتخذها الرئيس بايدن في مواجهة الأوقات الصعبة. ونحن نحترم القرار الصعب ولكنه قوي الذي اتخذه اليوم».

وأعرب زيلينسكي عن امتنانه لبايدن على «دعمه الثابت لنضال أوكرانيا من أجل الحرية».

وتابع «سنظل دائماً شاكرين لقيادة الرئيس بايدن. لقد دعم بلدنا في أكثر اللحظات درامية في التاريخ، وساعدنا في منع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين من احتلال بلدنا، واستمر في دعمنا طوال هذه الحرب المروعة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف زيلينسكي أن الوضع في أوكرانيا وكل أوروبا «لا يقل تحدياً، ونحن نأمل بصدق أن تواصل أميركا قيادتها القوية لمنع الشر الروسي من النجاح أو جعل عدوانها يثمر».