ترمب لمناصريه: لا تلجأوا إلى العنف

ترمب لمناصريه: لا تلجأوا إلى العنف

يبحث العفو عن نفسه والمقربين منه
الخميس - 1 جمادى الآخرة 1442 هـ - 14 يناير 2021 مـ رقم العدد [ 15388]

دعا الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترمب، في بيان أمس، إلى الهدوء ونبذ العنف. وقال في بيان مقتضب: «في ضوء تقارير عن مزيد من التظاهرات، أطالبكم بعدم اللجوء إلى العنف وعدم انتهاك القانون وعدم (ممارسة) التخريب من أي نوع. ليس هذا ما نمثله وليس هذا ما تمثله أميركا»، مضيفا: «أدعو جميع الأميركيين إلى المساعدة في تهدئة التوترات».
وجاء ذلك بينما كان المشرعون يصوتون في مجلس النواب لإقرار بنود العزل بحقه. وكان الرئيس قد قلل، الثلاثاء، من أهمية التحركات التشريعية التي يقوم بها مجلس النواب، ومن الضغوط التي يمارسها الديمقراطيون لدفع نائبه مايك بنس لتفعيل المادة الخامسة والعشرين من الدستور الأميركي. وأشار ترمب في خطابه مساء الثلاثاء في مدينة ألامو بولاية تكساس الجنوبية، إلى أن الحديث بشأن التعديل الخامس والعشرين لا يشكل خطرا عليه. وقال: «أود أن أتحدّث بإيجاز عن أحداث الأسبوع الماضي، وقد شاهد الملايين من مواطنينا حينما اقتحمت الحشود مبني الكابيتول ودمرت قاعات الحكومة، وكما قلت باستمرار طوال إدارتي، نحن نؤمن باحترام تاريخ وتقاليد أميركا، وليس تمزيقها». وأضاف أن التعديل الخامس والعشرين «لا يمثل أي خطر بالنسبة لي، لكنه سيعود ليطارد جو بايدن وإداراته». وحذر قائلا: «كن حذرا مما تتمناه».
من جانب آخر، يتزايد الجدل حول قدرة الرئيس ترمب على إصدار عفو عن نفسه في حال إقرار الكونغرس الأميركي بتجريده وعزله من السلطة. وقد سرى كثير من التكهنات منذ خسارته في الانتخابات، بأنه يبحث مع محاميه خطوة العفو عن نفسه وعن عدد من أفراد أسرته والمقربين منه. ونقلت تقارير إعلامية عن مصادر مطّلعة أنه تحدّث بعد أحداث الكابيتول مع بعض المستشارين القانونيين حول قانونية تلك الخطوة، خاصة مع مضي مجلس النواب في عزل ترمب.
ويقول خبراء الدستور الأميركي الذي لم يتعرض بالتفصيل لهذه النقطة، إنه إذا أصدر مجلس النواب قرارا بعزل ترمب حتى قبل أن يبدأ مجلس الشيوخ محاكمته، فإنه لا يحق للرئيس حينئذ إصدار عفو عن نفسه.
وقد تبنى هذا التفسير عدد من خبراء القانون الدستوري، من بينهم لورانس فريدمان وكيم ويل الذين أشاروا إلى أنه رغم أن سلطة العفو عن الجرائم الفيدرالية غير محدودة، فإن استمرار الكونغرس في إجراءات عزل الرئيس قد تضع سلطة إصدار العفو في دائرة إساءة استخدام النفوذ والمنصب، وتسرع من إجراءات المساءلة.


أميركا الولايات المتحدة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة