أفغانستان: إحباط مخطط أعدّه «داعش» لاغتيال القائم بالأعمال الأميركي

بعد اعتداء سابق في كابل (إ.ب.أ)
بعد اعتداء سابق في كابل (إ.ب.أ)
TT

أفغانستان: إحباط مخطط أعدّه «داعش» لاغتيال القائم بالأعمال الأميركي

بعد اعتداء سابق في كابل (إ.ب.أ)
بعد اعتداء سابق في كابل (إ.ب.أ)

أعلنت السلطات الأفغانية، اليوم الثلاثاء، أنها أحبطت مخططا أعدّه تنظيم «داعش» لاغتيال القائم بأعمال سفارة الولايات المتحدة في كابل، مع استمرار موجة عمليات القتل في أنحاء البلاد.
وأفادت المديرية الوطنية للأمن بأنّ رجال الاستخبارات فككوا خلية من أربعة أفراد تابعة لتنظيم «داعش» في إقليم ننغرهار في شرق البلاد كانت تخطط لقتل المبعوث روس ويلسون ومسؤولين أفغان.
ودان ويلسون، القائم بالأعمال الأميركي في كابل، بشدة سلسلة اغتيالات في العاصمة والمدن الأخرى استهدفت في الأشهر الأخيرة أشخاصاً بارزين من بينهم صحافيون ونشطاء وسياسيون.
وقالت المديرية الوطنية للأمن، وهي وكالة الاستخبارات الرئيسية في أفغانستان، إن «القاتل والمنسق الرئيسي للخلية عبد الواحد كان يعتزم اغتيال السفير الأميركي في أفغانستان وكذلك بعض كبار المسؤولين الأفغان». وتابعت أنّ «خطتهم أُحبطت باعتقالهم».
ولم تقدم المديرية مزيدًا من التفاصيل، فيما لم ترد السفارة الأميركية في كابل على طلب للتعليق، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وفي الأشهر الأخيرة، هزت أعمال عنف دامية أفغانستان، بما في ذلك منحى جديد لاستهداف شخصيات أفغانية بارزة، الأمر الذي بث الخوف والفوضى على الرغم من انخراط حركة «طالبان» والحكومة في محادثات سلام.
والأسبوع الماضي، حمّل الجيش الأميركي «طالبان» مسؤولية العنف للمرة الأولى منذ إطلاق محادثات السلام، مع أن تنظيم «داعش» أعلن مسؤوليته عن بعضها.
وفي حادث منفصل الثلاثاء، قتلت ثلاث مجندات أفغانيات بالرصاص في مدينة مزار الشريف في شمال البلاد. وقال المتحدث باسم الجيش حنيف رضائي إن مسلحَين فتحا النار على سيارة كانت تقل المجندات إلى موقع عملهن. وأوضح أن مجندتين قتلتا في مكان الحادث فيما توفيت أخرى في وقت لاحق في المستشفى، مضيفا أن مجندة أخرى والسائق أصيبا في الهجوم.
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.



زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
TT

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)

شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، نظيره الأميركي جو بايدن على «الخطوات الجريئة» التي اتّخذها لدعم أوكرانيا، مرحّباً بالقرار «الصعب» ولكن «القوي» الذي أقدم عليه سيّد البيت الأبيض بسحبه ترشّحه لولاية ثانية.

وكتب زيلينسكي على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنّه «لقد تم اتخاذ العديد من القرارات القوية في السنوات الأخيرة، وسيجري تذكرها كخطوات جريئة اتخذها الرئيس بايدن في مواجهة الأوقات الصعبة. ونحن نحترم القرار الصعب ولكنه قوي الذي اتخذه اليوم».

وأعرب زيلينسكي عن امتنانه لبايدن على «دعمه الثابت لنضال أوكرانيا من أجل الحرية».

وتابع «سنظل دائماً شاكرين لقيادة الرئيس بايدن. لقد دعم بلدنا في أكثر اللحظات درامية في التاريخ، وساعدنا في منع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين من احتلال بلدنا، واستمر في دعمنا طوال هذه الحرب المروعة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف زيلينسكي أن الوضع في أوكرانيا وكل أوروبا «لا يقل تحدياً، ونحن نأمل بصدق أن تواصل أميركا قيادتها القوية لمنع الشر الروسي من النجاح أو جعل عدوانها يثمر».