دخل في غيبوبة بسبب «كورونا»... وصوت زوجته ساعده على الاستيقاظ منها

الزوجان الأميركيان دون ولاسي غيلمر (فوكس نيوز)
الزوجان الأميركيان دون ولاسي غيلمر (فوكس نيوز)
TT

دخل في غيبوبة بسبب «كورونا»... وصوت زوجته ساعده على الاستيقاظ منها

الزوجان الأميركيان دون ولاسي غيلمر (فوكس نيوز)
الزوجان الأميركيان دون ولاسي غيلمر (فوكس نيوز)

أثبت زوجان أميركيان صحة المقولة الشهيرة أن «الحب لا حدود له»، بعد أن قال رجل يبلغ من العمر 43 عاماً أُصيب بفيروس «كورونا» وتم نقله إلى المستشفى لمدة شهرين، إن صوت زوجته ساعده في الاستيقاظ من الغيبوبة، وفقاً لشبكة «فوكس نيوز».
وفي يوليو (تموز)، ثبتت إصابة دون غيلمر من ولاية كارولاينا الجنوبية بـفيروس «كورونا». وبعد أيام قليلة من نتيجة الاختبار الإيجابية، تم نقله إلى المستشفى - وظل هناك لأكثر من 60 يوماً.
وقال غيلمر إنه تلقى بلازما لعلاجه مرتين في أثناء إقامته بالمستشفى، بالإضافة إلى عقار «ريمديسيفير» المضاد للفيروسات، والذي ثبت أنه فعال في تقليل وقت الشفاء لمرضى «كوفيد - 19» الذين يدخلون المستشفى. ولكن، وفقاً لغيلمر، «لم يكن هناك أي شيء ينفع معه».
ويتذكر قائلاً: «لم يكن هناك شيء يساعدني على التعافي، لذلك لن أنسى أبداً عندما أتوا بأوراق كي أوقّعها قبل وضعي على جهاز التنفس الصناعي. لقد أخافني ذلك».
وعندما فشلت درجة حرارة غيلمر في الانخفاض، وضعه الأطباء في غيبوبة طبية.
ويزعم الرجل أن كلمات تشجيع زوجته ساعدته على النجاح والاستيقاظ منها.
وقالت لاسي غيلمر، زوجة دون: «لقد أخبرته أنه يقوم بعمل رائع، وأنهم يعتنون به بشكل جيد. لقد كان في أيدٍ رائعة».
في النهاية، استيقظ غيلمر وخرج من المستشفى في 11 سبتمبر (أيلول) بعد شهرين فقط من دخوله لأول مرة.
وقال: «أقسم أنني سمعتها... أقسم أنني سمعت صوتها، وبحلول الوقت الذي غادرت فيه المستشفى، كانت حالتي مستقرة. إنها ملاكي. إنها سبب وجودي هنا».
واحتاج الأميركي إلى العلاج الفيزيائي بعد معركته مع «كوفيد - 19»، وقال إنه كان عليه إعادة تعلم كيفية المشي. بعد أشهر، أوضح غيلمر أنه لا يزال بحاجة إلى علاج فيزيائي مرتين في الأسبوع في طريقه المستمر نحو الشفاء التام.
وقال عن زوجته: «أقول لها في كثير من الأحيان إنني لم أعرف أنه كان بإمكاني أن أكون قوياً مثلها».


مقالات ذات صلة

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

صحتك صورة توضيحية لفيروس «كوفيد-19» (أرشيفية - رويترز)

دراسة تحذر: خطر الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد لا يزال كبيراً

خلصت دراسة جديدة نُشرت الأربعاء في مجلة «نيو إنغلاند» الطبية إلى أن احتمالية الإصابة بـ«كوفيد» طويل الأمد قد انخفضت منذ بداية الوباء ولكنها لا تزال كبيرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن )
الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن يتحدث في فعالية في لاس فيغاس (رويترز)

بايدن يستغل إصابته بـ«كوفيد» لينتقد ماسك وترمب

استغل الرئيس الأميركي جو بايدن إصابته بفيروس «كورونا» للمز الملياردير إيلون ماسك والمرشح الجمهوري دونالد ترمب.

صحتك ومن المهم تحديد التبعات المحتملة للتطعيم ضد «كوفيد» في ظل التوصيات الطبية المنتشرة على نطاق واسع للحوامل بتلقي هذا اللقاح (رويترز)

الإصابة بـ«كوفيد» أو تطعيم الأمّ خلال الأشهر الأولى لا يزيدان خطر تشوه الجنين

دراسة تقول إن الأطفال لا يواجهون أي مخاطر محددة للإصابة بعيوب خلقية إذا كانت الوالدة مصابة بـ«كوفيد» أو جرى تطعيمها ضد المرض في بداية الحمل.

الولايات المتحدة​ الرئيس الأميركي جو بايدن (أ.ف.ب)

بايدن يقول إنه «بحالة جيدة» بعد إعلان إصابته بـ«كوفيد-19»

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي يعاني «أعراضا خفيفة» بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا خلال رحلة له إلى لاس فيغاس في إطار حملته الانتخابية، الأربعاء.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
أوروبا سيارة إسعاف تمر أمام لافتة توضح الإجراءات التي فرضتها الحكومة ضد تفشي مرض فيروس كورونا في لندن (أرشيفية - رويترز)

26 ألف إسترليني تعويضاً لسيدة سعل رئيسها في وجهها خلال الجائحة

طُلب من صاحب عمل في بريطانيا أن يدفع أكثر من 26 ألف جنيه إسترليني لعاملة سابقة بسبب السعال المتعمد في وجهها أثناء جائحة كوفيد.

«الشرق الأوسط» (لندن)

وسط توتر علاقتهما... ويليام «مُصر» على موقفه «الصارم» من هاري

الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)
الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)
TT

وسط توتر علاقتهما... ويليام «مُصر» على موقفه «الصارم» من هاري

الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)
الأمير البريطاني ويليام يظهر أمام شقيقه هاري (رويترز)

كشف خبير ملكي أن الأمير البريطاني ويليام ليس مستعداً لتغيير موقفه «الصارم والحازم» فيما يتعلق بعلاقته المتوترة مع شقيقه هاري.

ووفق ما ورد، لم يتحدث أمير ويلز (42 عاماً)، مع شقيقه الأصغر منذ أكثر من عام، وتفاقمت أزمات علاقتهما بالفعل مع إصدار مذكرات هاري «سبير» في يناير (كانون الثاني) عام 2023.

ويبدو أن ويليام - وريث العرش - «مُصرّ» على أنه لن يجري الترحيب بأخيه الأصغر مرة أخرى في العائلة الملكية، وفق ما أكد المعلق الملكي مايكل كول، وفقاً لصحيفة «نيويورك بوست».

وقال كول: «لن يكون هناك أي تخفيف في الرد الصارم على ما فعله».

وتابع: «قد فعل ما لا يمكن تصوره. في هذه الحياة، يمكن لمعظم الرجال أن يتحملوا الإهانات، وهذا يحدث... تتعرض للإهانة. ما لا يمكن تحمله هما شيئان: انتقاد القدرة على القيادة، وبالتأكيد قبول أي انتقادات ترتبط بالزوجة».

على الرغم من التقارير التي تفيد بأن الأمير هاري وزوجته، ميغان ماركل، قد تواصلا مع العائلة لإجراء محادثات المصالحة، يبدو كما لو أن لمّ الشمل لن يكون مطروحاً في أي وقت قريب.

وأضاف كول: «هاري وميغان لم يخفيا ازدراءهما من الأميرة كيت (زوجة ويليام)».

الأمير ويليام وزوجته كيت (يسار) يسيران الى جانب هاري وميغان (رويترز)

في شهر مارس (آذار)، كشفت أميرة ويلز للعالم عن تشخيص إصابتها بالسرطان في رسالة فيديو مسجلة مسبقاً.

عند سماع الأخبار، أصدر هاري وميغان بياناً لدعمها. وقال الزوجان في ذلك الوقت: «نتمنّى الصحة والشفاء لكيت والأسرة، ونأمل أن يتمكنوا من القيام بذلك بخصوصية وسلام».

وفي معرض حديثه عن استجابة الثنائي لمشاكل كيت الصحية، يعتقد كول أن الزوجين كان بإمكانهما كتابة «رسالة شخصية أكثر».

يأتي ذلك بعد أن أشارت خبيرة ملكية أخرى إلى أنه من الأسهل على ويليام قطع العلاقات مع شقيقه بدلاً من أن يشعر «بالانزعاج المستمر» منه.

وقالت الخبيرة الملكية، إنغريد سيوارد، في أحد التصريحات «ويليام حساس، يحب التنظيم، ويتمتع بالمثابرة... فهو لا يستسلم بسهولة».

وأضافت: «علاقته بأخيه هاري أزعجته أكثر مما كان يرغب في الاعتراف به، لكنه وجد أنه من الأسهل قطع العلاقات بدلاً من السماح لنفسه بالشعور بالانزعاج المستمر».