ينتظرون اللقاح الإنجليزي... مسنون بريطانيون يرفضون لقاح «فايزر»

ينتظرون اللقاح الإنجليزي... مسنون بريطانيون يرفضون لقاح «فايزر»

الخميس - 23 جمادى الأولى 1442 هـ - 07 يناير 2021 مـ
ممرضة تتحدث مع مسن قبل تلقيه لقاح أكسفورد المضاد لـ«كورونا» في المملكة المتحدة (أ.ف.ب)

يرفض البريطانيون المسنون لقاح «فايزر» الأميركي المضاد لفيروس «كورونا» لأنهم يفضلون «انتظار اللقاح الإنجليزي» ويتخلفون عن حضور المواعيد المخصصة لهم لتلقي اللقاح، وفقاً لصحيفة «ديلي ميل».
وقام بعض المسنين الذين يبلغون أكثر من 80 عاماً بتحويل اهتمامهم من لقاح «فايزر» وأصروا على الحصول على لقاح «أكسفورد» البريطاني، وفقاً للدكتور بول ويليامز الذي يقدم اللقاح للسكان.
وأدى التغيب عن المواعيد إلى تلقي ما يصل إلى 10 من عناصر الشرطة جرعاتهم الأولى في نوتنغهام لمنع إهدار الإمدادات الحيوية. وبمجرد أن يتم تحضير اللقاح بعدما يكون قد جُمد في درجة حرارة 78 تحت الصفر، يجب استخدام جرعات «فايزر» في غضون أيام، وفقاً للتوجيهات الرسمية في المملكة المتحدة.
وتم تطعيم 1.3 مليون بريطاني فقط في الشهر الأول من البرنامج. ولقد عانى البرنامج من نقص الإمدادات والموظفين، والمشاكل اللوجيستية.
ومن المتوقع أن يكشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الليلة النقاب عن خطة جديدة يقودها الجيش صممت لتوزيع اللقاحات، حيث يسعى إلى تسريع العملية بشكل كبير.
وصدرت تعليمات لقادة وزارة الدفاع بوضع خطط لتنفيذ هدف رئيس الوزراء المتمثل في تطعيم 13 مليون شخص - بما في ذلك الذين تزيد أعمارهم على 70 عاماً، وسكان دور الرعاية، والبالغون المعرضون للخطر للغاية من جميع الأعمار - وإنهاء الإغلاق بحلول منتصف فبراير (شباط).
وكانت هناك تقارير متضاربة حول ما إذا كان سيتم نشر الجنود للمساعدة. لكن وزير الدفاع بن والاس قال الأسبوع الماضي إن هناك 250 شخصاً يقفون على أهبة الاستعداد لتقديم 100 ألف جرعة يومياً إذا كان هناك طلب للحصول على دعم من الجيش.
وقال مصدر لصحيفة «الصن»: «رئيس الوزراء يقترب من بدء التطعيم كعملية عسكرية وهذا ما سنراه في المؤتمر الصحافي الخاص به».
ومن المقرر افتتاح ما يصل إلى سبعة مراكز تطعيم جماعية في إنجلترا للمساعدة في ذلك، والتي تم إنشاؤها في مواقع تشمل الملاعب الرياضية في لندن.
واتضح الليلة الماضية أنه تم إرسال إرشادات إلى الأطباء تؤكد أن اللقاحات يجب أن تكون «على رأس أولوياتهم»، مع تأجيل الأنشطة «غير الضرورية» الأخرى، ربما لأسابيع.


المملكة المتحدة أخبار المملكة المتحدة أخبار بريطانيا فيروس كورونا الجديد الصحة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة