زعيم كوريا الشمالية يعترف بارتكاب أخطاء في السياسة الاقتصادية

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في مؤتمر لحزب العمال الحاكم (أ.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في مؤتمر لحزب العمال الحاكم (أ.ب)
TT

زعيم كوريا الشمالية يعترف بارتكاب أخطاء في السياسة الاقتصادية

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في مؤتمر لحزب العمال الحاكم (أ.ب)
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في مؤتمر لحزب العمال الحاكم (أ.ب)

اعترف زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون بارتكاب أخطاء في السياسة الاقتصادية، وذلك في مستهل مؤتمر جديد لحزب العمال الحاكم، حسبما أفادت وكالة الأنباء الرسمية اليوم (الأربعاء).
وقال كيم في مستهل كلمته في بيونغ يانغ إنه تم التخلف عن تحقيق أهداف الخطة التنموية الخمسية التي تم وضعها في 2016 «في معظم الجوانب»، حسب وكالة الأنباء المركزية.
ووعد كيم بأن يبحث الحزب عن طريقة جديدة «لتحقيق قفزة جذرية للأمام».
وتخضع كوريا الشمالية لعقوبات دولية بسبب برنامج أسلحتها النووية.
وبشكل رسمي فإن المؤتمر الذي كان من المفترض أن يعقد كل خمس سنوات هو أهم هيئة بالحزب. غير أن المؤتمر السابع الذي عقد في مايو (أيار) 2016 كان الأول منذ 36 عاماً.
وسيراجع المؤتمر عمل اللجنة المركزية للحزب وسيقدم خطة تنمية جديدة للسنوات الخمس المقبلة.
وتأمل كوريا الجنوبية في أن يقدم مؤتمر الحزب «فرصة للمساهمة في تحقيق سلام في شبه الجزيرة الكورية والمضي قدماً في العلاقات بين الكورتين»، طبقاً لما ذكرته وزارة الوحدة في سول في بيان.
وكوريا الشمالية هي واحدة من الدول القليلة في العالم التي لم تسجل أي إصابة واحدة بفيروس كورونا، رغم أن مراقبين دوليين يشككون في المزاعم بأن الفيروس لا ينتشر هناك.



زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
TT

زيلينسكي يشكر بايدن على قراراته «الجريئة» بشأن أوكرانيا

الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)
الرئيس الأميركي جو بايدن يسير رفقة نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال زيارة لكييف (أ.ب)

شكر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، اليوم الاثنين، نظيره الأميركي جو بايدن على «الخطوات الجريئة» التي اتّخذها لدعم أوكرانيا، مرحّباً بالقرار «الصعب» ولكن «القوي» الذي أقدم عليه سيّد البيت الأبيض بسحبه ترشّحه لولاية ثانية.

وكتب زيلينسكي على منصة «إكس» للتواصل الاجتماعي أنّه «لقد تم اتخاذ العديد من القرارات القوية في السنوات الأخيرة، وسيجري تذكرها كخطوات جريئة اتخذها الرئيس بايدن في مواجهة الأوقات الصعبة. ونحن نحترم القرار الصعب ولكنه قوي الذي اتخذه اليوم».

وأعرب زيلينسكي عن امتنانه لبايدن على «دعمه الثابت لنضال أوكرانيا من أجل الحرية».

وتابع «سنظل دائماً شاكرين لقيادة الرئيس بايدن. لقد دعم بلدنا في أكثر اللحظات درامية في التاريخ، وساعدنا في منع (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين من احتلال بلدنا، واستمر في دعمنا طوال هذه الحرب المروعة»، وفق ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف زيلينسكي أن الوضع في أوكرانيا وكل أوروبا «لا يقل تحدياً، ونحن نأمل بصدق أن تواصل أميركا قيادتها القوية لمنع الشر الروسي من النجاح أو جعل عدوانها يثمر».