إيران تعدم معارضين من البلوش... بمزاعم ارتكاب أعمال «إرهابية»

إيران تعدم معارضين من البلوش... بمزاعم ارتكاب أعمال «إرهابية»

الأحد - 20 جمادى الأولى 1442 هـ - 03 يناير 2021 مـ
السلطات الإيرانية أدانت اثنين بتنفيذ عمليات خطف وتفجير وقتل أفراد من قوات الأمن ومدنيين (إ.ب.أ)

نفذت إيران اليوم (الأحد)، حكم الإعدام بحق ثلاثة أشخاص من العرقية البلوشية، بعدما قال القضاء الإيراني إنه أدان اثنين منهم بمزاعم ارتكاب أعمال «إرهابية»، والثالث بالقتل والسطو المسلح، وفق موقع «ميزان أونلاين» التابع للسلطة القضائية.
وأوضح الموقع الإلكتروني أن الثلاثة أعدموا شنقاً في وقت مبكر اليوم، بمحافظة بلوشستان (جنوب شرق)، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وأفاد بأن اثنين منهم، وهما حسن دهواري والياس قلندرزهي، أوقفا في أبريل (نيسان) 2014، بعد العثور بحوزتهما على «كمية كبيرة من المتفجرات والأسلحة».
ودين الاثنان بتنفيذ عمليات خطف وتفجير وقتل أفراد من قوات الأمن ومدنيين، والعمل مع جماعة «جيش العدل» التي تصنفها طهران كجماعة إرعابية، بحسب «ميزان أونلاين».
وترفض الجماعات البلوشية المناوئة لإيران الاتهامات، وتقول إنها تنشط ضد ما تصفه التمييز الديني والقومي الذي تمارسه السلطات بحق العرقية البلوشية.
وأضاف الموقع أنه عثر مع الشخصين المذكورين على مستندات من «جيش العدل» عن صناعة العبوا ت الناسفة.
ونقلت وكالة حقوق الإنسان الإيرانية (هرانا) عن مصادر مقربة من أسرة المتهمين إن اعتقال حسن هواري، والياس قلندرزهي، من أجل الضغط على أقارب لهم ينتمون لجيش العدل المعارضة للنظام الإيراني.
وسبق لجماعة «جيش العدل» أن تبنت تنفيذ عمليات استهدفت مراكز عسكرية وعناصر الأجهزة الأمنية في الأعوام الأخيرة، في محافظة بلوشستان القريبة من الحدود مع باكستان.
إلى ذلك، أكد موقع «ميزان» إعدام شخص ثالث الأحد، هو أمد محمودزه، المدان بالسطو المسلح وقتل عدد من المدنيين، وفق المصدر نفسه.
وارتفعت حالات الإعدام بين العرقية البلوشية إلى خمسة، بعد موجة إعدامات شهدتها إيران عقب مقتل نائب محسن فخري زاده وزير الدفاع الإيراني.
وكانت مراكز معنية بحالة حقوق الإنسان، أطلقت مناشدات في الأيام الأخيرة لوقف الإعدامات.


ايران أخبار إيران عقوبات إيران

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة