علماء: «كورونا المتحور» ظهر في البرازيل قبل 8 أشهر

علماء: «كورونا المتحور» ظهر في البرازيل قبل 8 أشهر

الاثنين - 7 جمادى الأولى 1442 هـ - 21 ديسمبر 2020 مـ
برازيليون في أحد الأسواق الشعبية بمدينة ساو باولو (أرشيفية - رويترز)

كشف علماء بريطانيون أن فيروس كوفيد-19 المتحور ربما ظهر لأول مرة في البرازيل منذ أكثر من ثمانية أشهر.

ويقول الدكتور جوليان تانغ من جامعة ليستر البريطانية: «كانت هذه السلالة تنتشر بشكل متقطع في وقت سابق من العام الحالي خارج المملكة المتحدة، في أستراليا بين يونيو (حزيران) ويوليو (تموز)، والولايات المتحدة في يوليو وفي البرازيل في أبريل (نيسان)»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

ويثير ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في المملكة المتحدة معدية أكثر من السلالات الأخرى قلق علماء الأوبئة.

كان العلماء في معهد الجينوم التابع للحكومة البريطانية COG-UK يراقبون بالفعل الطفرة الواضحة بعد أن نبههم الزملاء في جنوب إفريقيا، حيث بدأت سلالة جديدة مثيرة للقلق بالمثل في رفع معدلات الحالات في الأسابيع الأخيرة.

وتحمل السلالة الجديدة طفرة تسمى «إن501واي» في بروتين «شويكة» فيروس كورونا، وهي موجودة على سطحها وتسمح لها بالالتصاق بالخلايا البشرية لاختراقها.

ويقول أندرو رامباوت، أستاذ التطور الجزيئي في جامعة إدنبرة، الذي ساعد في اكتشاف السلالة الجديدة: «إن التلميح للسلالة الجديدة جاء من [العلماء] الذين كانوا يتتبعون هذه الطفرة في جنوب إفريقيا».

ويعتقد العلماء أنه من المرجح أن السلالات الجديدة ظهرت في مريض واحد ربما كان مريضًا لبعض الوقت وربما لمدة أشهر، حيث يكافح جهاز المناعة لديهم لمحاربة المرض. كما هو الحال مع جميع مرضى كوفيد-19، أصيبوا بنوع مختلط من فيروس كوفيد-19، أو مجموعة من الفيروسات ليست كلها متشابهة تمامًا.

ولكن نظرًا لإصابة الشخص بالعدوى لفترة طويلة، كان لدى السلالات المختلفة وقت للتطور، ولم يتبق سوى الأصلح للبقاء على قيد الحياة. ثم تم نقل هذه السلالة إلى مضيف آخر وبدأت في الانتشار، وفقا لصحيفة تلغراف البريطانية

المعلومات حول هذه السلالة الجديدة مقلقة جدا، وفق ما قال البروفيسور بيتر أوبنشو المتخصص في جهاز المناعة في إمبريال كوليدج لندن لموقع «ساينس ميديا سنتر»، خصوصا لأنه «يبدو أنها أكثر قابلية للانتقال بنسبة تتراوح بين 40 إلى 70 في المائة».

وأضاف البروفيسور جون إدموندز من كلية لندن للصحة وطب المناطق المدارية: «هذه أنباء سيئة للغاية. يبدو أن هذه السلالة معدية أكثر بكثير من السلالة السابقة».

وذكر المتخصص الفرنسي في علم الوراثة أكسل كان، على صفحته في «فيسبوك»، أنه حتى الآن «تم رصد 300 ألف سلالة من كوف-2 في العالم».

ولفت البروفيسور جوليان هيسكوكس من جامعة ليفربول إلى أن «فيروسات كورونا تتحوّر طوال الوقت وبالتالي ليس من المستغرب ظهور سلالات جديدة من سارس-كوف-2. الشيء الأكثر أهمية هو معرفة ما إذا كانت هذه السلالة لديها خصائص من شأنها التأثير على الصحة البشرية والتشخيصات واللقاحات».

وأشار أكسل كان إلى أنه «كلما ارتفع عدد الإصابات، ارتفعت احتمالات حصول تحور عشوائي للفيروس وارتفعت وتيرة حصول تحور».

وأدى انتشار هذه السلالة الجديدة من فيروس كورونا إلى جعل السلطات البريطانية تعيد فرض تدابير الإغلاق في لندن وجزء من إنجلترا (16 مليون نسمة).


المملكة المتحدة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو