بعض أعراض «كوفيد 19» ما زالت تظهر على ماكرون

بعض أعراض «كوفيد 19» ما زالت تظهر على ماكرون

الاثنين - 7 جمادى الأولى 1442 هـ - 21 ديسمبر 2020 مـ
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يشارك عبر «الفيديو كونفرنس» من مقر إقامته الرئاسي في الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء (أ.ب)

قال غابرييل أتال، المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، للصحافيين اليوم الاثنين، إن بعض أعراض الإصابة بفيروس «كورونا» ما زالت تظهر على الرئيس إيمانويل ماكرون لكن حالته العامة مستقرة.
وكانت الفحوص قد أظهرت يوم الخميس الماضي إصابة ماكرون (43 عاماً) بـ«كوفيد19». ويخضع الرئيس للحجر الصحي في منتجع «لا لونتيرن» الرئاسي قرب قصر فرساي.
وأثبتت الفحوصات إصابة ماكرون بفيروس «كورونا»، مما أدى لبدء حملة تتبع ورصد شملت عدداً من قادة دول الاتحاد الأوروبي وكبار المسؤولين الذين التقوا به في الأيام القليلة الماضية.
وأفاد مسؤول رئاسي بأن ماكرون متعب ويسعل. وجاءت نتيجة الفحوص التي أجريت لزوجته بريجيت سلبية، لكنها تخضع أيضاً لعزل ذاتي في قصر الإليزيه، بوسط باريس.
وألغى ماكرون كل الرحلات المقبلة، ومنها زيارة غداً 22 ديسمبر (كانون الأول) إلى لبنان، حيث يقود جهوداً دولية في محاولة لحل أزمة سياسية عميقة.
ودفعت إصابة ماكرون بالفيروس زعماء آخرين للخضوع لفحوص.
وحضر ماكرون قمة أوروبية الأسبوع الماضي، التقى خلالها عدداً من زعماء الاتحاد الأوروبي لمناقشة ميزانية التكتل، وملف التغير المناخي، والخلافات مع تركيا.
وفرنسا لديها واحد من أعلى معدلات الوفاة الناجمة عن «كوفيد19» في غرب أوروبا، فقد أودى المرض بحياة نحو 60 ألفاً فيها.
وجاءت نتائج الفحوص التي أجريت لماكرون بعد تخفيف فرنسا إجراءاتها لكبح موجة ثانية من فيروس «كورونا»؛ إذ فرضت حظر التجول ليلاً، بدلاً من الإغلاق العام.


فرنسا فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

فيديو