استطلاع: واحد من كل ثلاثة أشخاص في بريطانيا لن يتلقى لقاح «كورونا»

استطلاع: واحد من كل ثلاثة أشخاص في بريطانيا لن يتلقى لقاح «كورونا»

الاثنين - 21 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 07 ديسمبر 2020 مـ
يفترض أن تبدأ بريطانيا غداً حملة التلقيح ضد «كورونا» (أ.ف.ب)

أظهر استطلاع جديد للرأي أن واحداً من بين كل ثلاثة أشخاص في بريطانيا أكد أنه من غير المرجح أن يأخذ لقاح فيروس كورونا المستجد.

وبحسب الاستطلاع الذي أجراه مركز استطلاعات الرأي «أوبينيوم» لحساب صحيفة «الأوبزرفر»، فإن 60 في المائة من الشباب يعتقدون أن اللقاح سيكون متاحاً لهم بحلول نهاية أبريل (نيسان)، في حين أن كبار السن أكثر تفاؤلاً، إذ يظن 52 في المائة منهم أنهم سيحصلون على لقاح بحلول نهاية فبراير (شباط).

ومع ذلك، قال أكثر من ثلث الأشخاص (35 في المائة) إنهم من غير المرجح أن يأخذوا هذا اللقاح، مع قلق 48 في المائة من أنه لن يكون آمناً، و47 في المائة من أنه لن يكون فعالاً و55 في المائة من وجود آثار جانبية سلبية له. وفي المقابل، أكد أكثر من ثلثي الأشخاص (68 في المائة) أنهم سيتلقون اللقاح رغم كل التساؤلات المحيطة به.

ويفترض أن تبدأ بريطانيا غداً (الثلاثاء) حملة التلقيح ضد «كورونا» مستخدمة اللقاح الذي طورته شركتا «فايزر» و«بيونتك» في الولايات المتحدة، لتصبح بذلك أول دولة تستخدم هذا اللقاح.

وقالت الحكومة البريطانية، أمس (الأحد)، إن اللقاح سيكون متاحاً في البداية بالمستشفيات، قبل توزيع المخزونات على عيادات الأطباء، على أن تعطي «هيئة الصحة الوطنية» أولوية قصوى لتلقيح من تجاوزت سنهم 80 عاماً، وأيضاً للعاملين في مجال الرعاية الصحية، وموظفي دور الرعاية والمقيمين فيها.

وذكرت صحف بريطانية أن الملكة إليزابيث الثانية، البالغة 94 عاماً وزوجها الأمير فيليب البالغ 99 عاماً، سيتلقيان لقاح «فايزر - بيونتيك» قريباً.

وأفادت صحيفة «ميل أون صنداي» بأنهما سيعلنان الأمر عندما يتلقيان اللقاح «لتشجيع مزيد من الأشخاص على تلقيه»، وسط مخاوف من احتمال تأثير الناشطين المناهضين للقاحات على حماسة السكان حيال المسألة.


لندن فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة