«الصحة الرقمية» أولوية في المشروعات الطبية

«الصحة الرقمية» أولوية في المشروعات الطبية

الاثنين - 15 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 30 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15343]

كثفت الجهات المعنية في السعودية جهودها في محاصرة فيروس كورونا باستخدام «الصحة الرقمية» ضمن الإجراءات البروتوكولية التي تتعامل فيها مع أفراد المجتمع. ومن أهم المشاريع التقنية التي تستخدمها وزارة الصحة تطبيق «موعد» الذي يقدم خدمة حجز المواعيد ‏المركزية. وسجل في التطبيق 14 مليون شخص، وأنجر من خلاله أكثر من 60 مليون موعد، وكذلك خدمة «الرعاية الصحية عن بعد»، بحسب ما ذكر أمس الدكتور توفيق الربيعة وزير الصحة السعودية في مؤتمر ومعرض الصحة الرقمية الدولي.

وشدد وزير الصحة على أن الرياض أخذت ‏الصحة الرقمية أولوية قصوى لتطوير الخدمات الصحية في المملكة، مستشهدا بالرعاية الصحية الافتراضية عن طريق تطبيق «صحة» الذي يتيح لأي شخص التواصل مع الطبيب عن بعد. وتحدث الوزير عن مشروع الملف الصحي الموحد «نفيس» الذي يضم منظومة صحية متكاملة، مؤكدا أن «من المتوقع قريباً أن تظهر نتائجه وهو مشروع يضم العيادات الافتراضية التي بدأ تطبيقها وتنفيذها خلال الجائحة، ‏ وقريباً سيتم التوسع بها بشكل أكبر، مما يتيح التواصل ‏مع الطبيب بموعد مع توفير كل بيانات المريض وأي معلومات صحية أو اختبارات عملها المريض يستطيع الطبيب الاطلاع عليها».

ونوه وزير الصحة إلى عزم الوزارة على السعي في توحيد تطبيقاتها بحيث تكون هناك بوابة واحدة وتطبيق واحد للخدمات للصحية في المملكة يتيح الوصول إلى جميع التطبيقات الصحية من خلال تطبيق «صحتي». وتوقع أن يتم ذلك في بداية عام 2021، مبيناً أن الذكاء الاصطناعي سيكون له دور كبير في إحداث نقلة نوعية من خلال ربط الأجهزة المختلفة ‏باستخدام تقنية الأشياء ‏في الصحة الرقمية.


السعودية فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة