مصر: فعاليات تثقيفية ودينية لمواجهة «الهجرة غير المشروعة»

مصر: فعاليات تثقيفية ودينية لمواجهة «الهجرة غير المشروعة»

الجمعة - 12 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 27 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15340]

عبر فعاليات تثقيفية ودينية للمواجهة، تكثف الحكومة المصرية جهودها للتحذير من مخاطر «الهجرة غير المشروعة»، عبر الندوات في المحافظات المصرية المُصدرة للظاهرة، و«خطبة جمعة موحدة بالمساجد». وأكدت مصر وفق تصريحات رسمية سابقة، أنها «استطاعت وفقاً لاستراتيجية شاملة تبنتها، القضاء على الظاهرة (بشكل تام)، بدليل أنه لم يخرج مركب (هجرة غير مشروعة) واحد إلى أوروبا، أو غيرها من مصر، منذ عام 2016».
وأشارت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة وشؤون المصريين بالخارج، إلى «تكاتف الجهود للقضاء على الظاهرة للحفاظ على حياة الشباب»، كاشفة عن أنها «سوف تحضر خطبة الجمعة اليوم، مع وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، بأحد مساجد دمياط في دلتا مصر»، مشيدة أمس بـ«سرعة استجابة وزير الأوقاف، لدعم جهود وزارة الهجرة لمكافحة مخاطر (الهجرة غير المشروعة)، والتي تُوجت بتوقيع بروتوكول تعاون بين الوزارتين».
وأضافت الوزيرة المصرية أن «التعاون ممتد بإشراك الوعاظ في دورات تدريبية لتدريبهم على طرق التوعية بمخاطر (الهجرة غير المشروعة) وسبل الهجرة الآمنة، بالإضافة إلى مشاركة الواعظات مع الراهبات في دورات المجلس القومي للمرأة، ضمن حملة (طرق الأبواب)، التي تستهدف توعية الأسر في المنازل، وخاصة الأمهات، بأهداف الحملة».
وحملة «طرق الأبواب» في المحافظات المصرية، تهدف إلى «التوعية بمخاطر (الهجرة غير المشروعة) والتعريف بالبدائل الإيجابية الآمنة، وبمشروعات ريادة الأعمال والفرص المتاحة بالمشروعات القومية، وأهمية التأهيل المهني وكيفية الالتحاق به، ويأتي تنفيذها بالتزامن مع مبادرة (مراكب النجاة)»، بحسب «الهجرة المصرية». وسبق أن كلف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في نهاية عام 2019 وزارة «الهجرة المصرية»، بالتنسيق مع الجهات المعنية، لإطلاق مبادرة «مراكب النجاة» للتوعية بمخاطر «الهجرة غير المشروعة» على الشواطئ المصدرة للهجرة. ووفق وزيرة الهجرة، فإن «(مراكب النجاة) هدفها الأساسي، حماية المواطن والشاب المصري من خطر (الهجرة غير المشروعة)، ولها رسائل عديدة، بأن الإنسان المصري على رأس أولويات الدولة المصرية، والحفاظ على حياته وكرامته، هدف تعمل عليه الحكومة، تنفيذاً لتكليفات الرئيس السيسي».
في غضون ذلك، توحد «الأوقاف المصرية» خطبة الجمعة في المساجد اليوم، حول «الهجرة غير المشروعة والحفاظ على الأنفس». ووفق وزير الأوقاف فإن «(الهجرة غير المشروعة) تعد هجرة غير قانونية؛ لأن حرمة الدول كحرمة البيوت وأشد، ولا يجوز للشخص أن يدخل أي دولة دون إذن سلطتها القانونية». وشددت «الأوقاف»، وهي المسؤولة عن المساجد بمصر، على الأئمة ومديري المديريات في ربوع البلاد بـ«الالتزام بموضوع الخطبة، سواء أكان نصاً أم مضموناً على أقل تقدير؛ وألا يزيد زمن أداء الخطبة على 10 دقائق، مراعاة لظروف أزمة فيروس (كورونا المستجد)». وبحسب «الأوقاف المصرية» سوف «يتم ترجمة الخطبة الموحدة إلى 18 لغة أجنبية مختلفة، إضافة إلى نشرها مسموعة باللغة العربية، ومرئية بلغة الإشارة، على موقع الوزارة الإلكتروني، خدمة لذوي الاحتياجات الخاصة».


مصر أخبار مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة