اتهام أميركية بإخفاء تحويلات مالية إلى «جبهة النصرة» في سوريا

اتهام أميركية بإخفاء تحويلات مالية إلى «جبهة النصرة» في سوريا

الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ

وجه الادعاء الاتحادي الأميركي اتهامات إلى امرأة في نيوجيرزي بإخفاء أنشطة متعددة لتحويل أموال إلى متطرفين في سوريا على صلة بـ«جبهة النصرة» في محافظة إدلب السورية.
ووفق وكالة «رويترز» للأنباء، اتهمت ماريا بيل (53 عاما) من هوباتكونغ في نيوجيرزي بالإخفاء العمدي لتورطها في تقديم دعم مادي لمنظمة إرهابية أجنبية.
وجاء في الدعوى التي أقامها مكتب المدعي العام الأميركي في نيوآرك أنه منذ فبراير (شباط) 2017 تقريبا استخدمت بيل تطبيقات الهاتف المحمول في التواصل مع «جبهة النصرة» وتوجيه النصح لها وتسهيل تحويل الأموال إليها.
وجاء في إفادة خطية موقعة من ماثيو هوهمان عضو مكتب التحقيقات الاتحادي أن بيل استخدمت أيضا تطبيقات مشفرة لتقديم معلومات لـ«جبهة النصرة» قد تشكل «دعماً لأعمال إرهابية»، وشمل ذلك تقديم نصائح بشأن أمن العمليات والاتصالات وشراء الأسلحة.
وأشار هوهمان إلى أن تقديم بيل لهذه المساعدة كان بناء على خبرتها المهنية التي اكتسبتها أثناء تجنيدها في الجيش الأميركي والحرس الوطني.
وفي حال إدانتها فإن العقوبة المتوقعة لبيل هي السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات وغرامة 250 ألف دولار.


أميركا عالم الجريمة

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة