دبي تعتزم التخلص من العملات الورقية في عمليات الدفع

دبي تعتزم التخلص من العملات الورقية في عمليات الدفع

في إطار خطواتها لتسريع التحوّل إلى البيئة الذكية بالكامل
الأربعاء - 10 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 25 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [ 15338]
أكد المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي أن عمل الدفع غير النقدي وتفعيله يمكن الأفراد من تحقيق وفورات مالية في العديد من جوانب الحياة (رويترز)

تعتزم حكومة دبي للتخلص من العملات الورقية عبر تحويل عمليات الدفع في الإمارة الخليجية إلى طرق غير نقدية، وذلك بشكل آمن وسهل وبما يغطي كافة قطاعاتها، مشيرة إلى أن ذلك يسهم في إحداث نهضة في مختلف جوانب النشاط الاقتصادي في الإمارة.

وتأتي هذه الخطوة ضمن إطار التحول إلى البيئة الذكية بالكامل، حيث أوضحت دبي أنه تم تشكيل فريق عمل «دبي اللانقدية»، والذي يضم عددا من الجهات الحكومية ذات الصلة تتضمن دائرة المالية ودائرة دبي الذكية، واللجنة العليا للتشريعات، واقتصادية دبي، وشرطة دبي، وغرفة دبي، ومركز دبي للأمن الاقتصادي، ودائرة السياحة بدبي.

وسيُعنى الفريق بوضع خطة عمل هدفها تحويل عمليات الدفع في الإمارة، إضافة إلى توحيد جهود الجهات الحكومية المعنية بما يضمن تسريع وتيرة تحوّل دبي الناجح والسلس نحو مجتمع غير نقدي. وفقا لما صدر أمس عن حكومة دبي.

وسيعمل فريق «دبي اللانقدية» على تحقيق مجموعة من الأهداف الرئيسية، في مقدمتها وضع خريطة طريق دقيقة للانتقال نحو مجتمع غير نقدي، والإطلاق التدريجي لسلسلة من المبادرات تستهدف جميع شرائح المجتمع، سعياً لإعداد البنية التحتية اللازمة وتهيئة الظروف المناسبة للاستغناء عن استخدام العملات النقدية.

وخلال اجتماعه الأول، أطلق فريق عمل «دبي اللانقدية» تقرير «إطار عمل الدفع غير النقدي» لمدينة دبي، وأعدته دائرة دبي الذكية والدائرة المالية في دبي، بهدف تعزيز استخدام طرق الدفع الذكية في جميع التعاملات، وبما يواكب توجيهات القيادة الرشيدة وتطلعات مئوية الإمارات 2071.

وأكّد عبد الرحمن آل صالح، المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي أن وضع إطار عمل الدفع غير النقدي وتفعيله من شأنه النهوض بمختلف جوانب النشاط الاقتصادي في الإمارة، وتحفيز الإنفاق المدروس، ورفد الإيرادات وإحداث التوفير في التكاليف، على مستوى الحكومة أو القطاع الخاص، علاوة على تمكين الأفراد من تحقيق وفورات مالية في الكثير من جوانب الحياة.

من جهته أكد سامي القمزي مدير عام اقتصادية دبي أن حكومة دبي تحرص على تسريع وتيرة نمو الاقتصاد غير النقدي، وتحسين الشمول المالي لتعزيز المدفوعات الرقمية في الإمارة، وهو ما يُعتبر من الركائز الأساسية في عملية التحوّل الذكي التي تشهدها دبي، مشيرا إلى أن تشكيل فريق «دبي اللانقدية» يدعم جهود مختلف الجهات في الإمارة لخلق بيئة اقتصادية ذكية وآمنة.

إلى ذلك قال يونس آل ناصر، مساعد المدير العام لدبي الذكية، والمدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي إن دبي الذكية تواصل العمل على جعل إمارة دبي مركزا لاقتصاد المعرفة والمدينة الأذكى في العالم، موضحا أن إطار عمل الدفع غير النقدي يُعدّ خطوة متقدمة في مسيرة الإمارة نحو التحول الكامل للدفع الذكي، ونهجا عمليا لحوكمة الدفع.

واستند تقرير «إطار عمل الدفع غير النقدي» إلى معايير 4 دول نجحت في قيادة عملية التحوّل إلى مجتمع غير نقدي في ضوء العوامل المشتركة بينها، مع استخدام مراجع من دراسات عالمية لتحديد فوائد هذا التحوّل. ويقدم التقرير إطار عمل لتوجيه الانتقال نحو مجتمع غير نقدي، ويلقي الضوء على العوامل التمكينية مثل الحوكمة والتكنولوجيا والثقافة، ويبرز الفوائد الكثيرة لهذا التحوّل على مستوى القطاعين الحكومي والخاص وكذلك الأفراد. كما يستكشف التقرير الأدوات اللازمة لضمان سلاسة الانتقال للدفع غير النقدي وفق متطلبات مدن المستقبل.

وتسهم عمليات الدفع غير النقدية في التسهيل على المجتمع والحفاظ على صحته وسلامته في آن واحد، لا سيما خلال الأزمة الصحية العالمية الراهنة، وبما يتماشى مع توجيهات القيادة لتقديم خدمات متقدمة وسلسة عن بُعد، تتيح للأفراد إتمام معاملاتهم الحكومية دون الحاجة إلى زيارة مراكز خدمة المتعاملين.


الامارات العربية المتحدة دبي أخبار الإمارات دبي

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة