جديد «سناب شات»... مليون دولار في اليوم لأصحاب الفيديوهات الأكثر انتشاراً

جديد «سناب شات»... مليون دولار في اليوم لأصحاب الفيديوهات الأكثر انتشاراً

الثلاثاء - 9 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 24 نوفمبر 2020 مـ
ميزة «سناب شات» الجديدة سبوت لايت ستشمل الأشخاص الذين لديهم حسابات خاصة وشخصية بالإضافة إلى أكبر نجومها (أ.ف.ب)

قرر تطبيق المراسلة «سناب شات» تقديم حصة مقدارها مليون دولار (750 ألف جنيه إسترليني) لمستخدميه كل يوم، حيث يحاول التنافس مع تطبيق «تيك توك» على مقاطع الفيديو الرائجة والأكثر انتشاراً، وفقاً لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
وستستخدم ميزة «سبوت لايت» الجديدة الخاصة به خوارزمية للتوصية بالمشاركات «الأكثر جاذبية» لمشاهدتها بناءً على ما يهتم به المستخدم.
ويقول «سناب شات» إن الميزة ستشمل الأشخاص الذين لديهم «حسابات خاصة وشخصية»، بالإضافة إلى أكبر نجومها. وأضافت أن دفعة المليون دولار في اليوم ستستمر حتى نهاية العام على الأقل، وستقسم بين أصحاب الفيديوهات الأكثر انتشاراً. وقالت الشركة إن الخطة إذا نجحت، فمن المحتمل أن تستمر حتى عام 2021.
ويجب إرسال مقاطع الفيديو إلى فريق مسؤول عن الخطة الجديدة حتى تكون مؤهلة للحصول على الأرباح. ويعتمد مقدار ما يصنعه الفيديو لمالكه على صيغة معقدة، لكنها تتضمن عدد مرات مشاهدة الفيديو.
ومع ذلك، لم يذكر «سناب شات» عدد الأشخاص الذين سيتم تقسيم المليون دولار في اليوم بينهم، أو ما هو الحد الأقصى للأرباح الفردية.
ويجب أن يكون عمر المستخدمين 16 عاماً أو أكثر كي يتم الدفع لهم، وأن يلتزموا بمجموعة من القواعد حول حقوق النشر والمخدرات والكحول، من بين أمور أخرى.
وتقول الشركة إنها ستعدل الخلاصة عن الانتهاكات، وأي شخص يحاول التلاعب بالخوارزمية. وحذرت قائلة: «نحن نراقب بنشاط عمليات الاحتيال للتأكد من أننا فقط نتعامل مع تفاعل حقيقي مع الفيديوهات».


* تزايد تهديد «تيك توك»
قال بن وود، المحلل المالي في «سي سي إس إنسايت» إن نظام الدفع يعكس السوق التنافسية على الفيديوهات الرائجة والأكثر انتشاراً بين شركات التواصل الاجتماعي. وشرح: «سناب شات يعيش أو يموت من خلال مدى تفاعل المستخدمين مع محتواه». وأضاف: «إن تسليط الضوء على المحتوى الرائج ومكافأة المبدعين الذين أنتجوا هذا المحتوى هو طريقة حساسة للحفاظ على أعمالهم، لا سيما في ضوء التهديد المتزايد من تطبيق (تيك توك) وغيره».
وصعد «سناب شات» إلى الصدارة بسبب اختفاء رسائله بعد 24 ساعة تقريباً، منذ نحو عقد. في السنوات التي تلت ذلك، تم اختيار الفكرة من قبل المنافسين مثل القصص عبر «إنستغرام»، ومؤخراً ميزة «توتير فليتس».
في الوقت نفسه، برز «تيك توك» كمنصة مفضلة للمحتوى الرائج، مدفوعاً جزئياً بتركيزه على إضافة الموسيقى بسهولة إلى المنشورات.
وعلى الرغم من السوق التنافسية لاهتمام المستخدمين، أعلنت «سناب شات» مؤخراً أن أعداد المستخدمين اليومية قد ارتفعت إلى ما يقرب من 250 مليوناً خلال جائحة كورونا.
وبينما واجهت «تيك توك» تحدياتها الخاصة هذا العام - وأبرزها التهديد المستمر بالحظر من جانب إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب - أصبح أحد نجومها أول من وصل إلى أكثر من 100 مليون متابع.


أميركا الولايات المتحدة أخبار أميركا سناب شات الإعلام المجتمعي Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة