ألمانيا تجرب قطار «سيمنس» الهيدروجيني عام 2024

ألمانيا تجرب قطار «سيمنس» الهيدروجيني عام 2024

الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 23 نوفمبر 2020 مـ

قد تحل القطارات التي تعمل بالهيدروجين في يوم من الأيام محل القطارات التي تعمل بالديزل على شبكة السكك الحديدية الألمانية، إذا ثبت نجاح مشروع تجريبي أعلنت عنه شركة السكك الحديدة "دويتشه بان" وشركة "سيمنس" الألمانية العملاقة للصناعات الهندسية اليوم (الاثنين).
ومن المقرر إجراء التجربة في عام 2024 في ولاية بادن-فورتمبرج الواقعة غرب البلاد، بحسب بيان صادر عن شركة "دويتشه بان"، المسؤولة عن تشغيل السكك الحديدية والمملوكة للدولة في ألمانيا.
ومن المخطط أن يبلغ المدى الذي سيقطعه القطار، الذي تصنعه عملاق التكنولوجيا "سيمنس"، 600 كيلومتر.
وفي هذا الاطار، قالت زابينا يشكه عضو مجلس إدارة شركة "دويتشه بان" المختصة بشؤون الرقمنة والتكنولوجيا "من الممكن حدوث ثورة نقل صديقة للمناخ. تهدف الشركة إلى جعل سككها الحديدية محايدة مناخيا خلال الثلاثين عاما القادمة. ومن بين أمور أخرى سيتطلب هذا استبدال 1300 قطار يعمل بالديزل".
ويتم وصف الطاقة الهيدروجينية كخيار أخضر لمسارات السكك الحديدية التي لم يتم تزويدها بالكهرباء بعد، والتي يوجد منها الكثير.
وهناك حوالى 13 ألف كيلومتر من مسارات السكك الحديدية غير موصولة بأسلاك علوية، وهو ما يمثل 39 في المئة من الشبكة.
وتقوم شركة "دويتشه بان" أيضا بتجربة النماذج الهجينة التي تعمل بالديزل والبطارية، كما سيُجرى تجريب القطارات التي تعمل بالبطاريات فقط.
وتقوم شركة "دويتشه بان" أيضا بتجربة ما يسمى بـ "الديزل الصديق للبيئة"، على سبيل المثال باستخدام نفايات الشحوم.
وتهدف "دويتشه بان" إلى زيادة نسبة الطاقة الصديقة للبيئة المستخدمة في شبكتها من 60 في المئة حاليًا إلى مئة في المئة بحلول عام 2038 .
وقال البيان إن الهيدروجين المستخدم لتشغيل قطار "سيمنس" في اختبار التشغيل 2024 سيُجرى إنتاجه باستخدام طاقة صديقة للبيئة.
وسيخدم القطار رحلات إقليمية بين مدن توبينجن وهورب وبفورتسهايم لمدة عام واحد.
ومن المؤمل أن يؤدي التغيير إلى توفير 330 طنا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويا.


المانيا Technology

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة