الصين تقترح استخدام «رمز الاستجابة السريع» لاستئناف السفر الدولي

الصين تقترح استخدام «رمز الاستجابة السريع» لاستئناف السفر الدولي

الاثنين - 8 شهر ربيع الثاني 1442 هـ - 23 نوفمبر 2020 مـ
رمز الاستجابة السريع في أحد متاجر الصين (رويترز)

دعا الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى «آلية عالمية» من شأنها استخدام رمز الاستجابة السريع (QR code) لاستئناف السفر الدولي الذي تأثر بشدة نتيجة تفشي فيروس «كورونا» المستجد.

وبحسب شبكة «بي بي سي» البريطانية، فقد أشار جينبينغ في قمة مجموعة العشرين، إلى أن رمز الاستجابة السريع سيتم استخدامه للمساعدة في تحديد الحالة الصحية للمسافر عن طريق الوصول إلى «الشهادات الصحية الخاصة به». وأضاف: «نحن بحاجة إلى زيادة تنسيق السياسات والمعايير، وإنشاء مسارات سريعة لتسهيل التدفق المنظم للأشخاص».

وتابع جينبينغ: «نأمل أن ينضم مزيد من الدول إلى هذه الآلية».

لكن المدافعين عن حقوق الإنسان يحذرون من أن هذه القواعد يمكن أن تستخدم من أجل «مراقبة سياسية أوسع للأشخاص».

وأعرب كينيث روث، المدير التنفيذي لـ«هيومن رايتس ووتش»، عن حذره بشأن اقتراح الرئيس الصيني. وقال في تغريدة على حسابه على «تويتر»: «التركيز الأولي على الصحة يمكن أن يتحول بسهولة إلى حصان طروادة، لرصد سياسي أوسع واستبعاد».

ولا تزال إعادة فتح ممرات السفر تمثل تحدياً لمعظم البلدان، مع ارتفاع الإصابات بـ«كورونا»، مما يجعل من الصعب على السلطات رفع قيود السفر.

ورموز الاستجابة السريعة هي رموز شريطية يمكن قراءتها بواسطة الهواتف الجوالة.

وتم استخدامها على نطاق واسع في الصين، كمؤشرات على الحالة الصحية للمقيمين، منذ فبراير (شباط) للمساعدة في الحد من انتشار «كورونا».

فإذا كان لون الرمز أخضر، فهذا يعني أن الشخص بصحة جيدة ويمكنه السفر بحرية، أما إذا كان لونه برتقالياً أو أحمر، فهذا يعني أن الشخص يحتاج إلى الحجر الصحي لمدة تصل إلى أسبوعين.


الصين سفر و سياحة فيروس كورونا الجديد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة