ميركل «قلقة» لبطء محادثات تزويد الدول الأكثر فقراً بلقاح «كورونا»

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (إ.ب.أ)
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (إ.ب.أ)
TT

ميركل «قلقة» لبطء محادثات تزويد الدول الأكثر فقراً بلقاح «كورونا»

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (إ.ب.أ)
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل (إ.ب.أ)

أبدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، اليوم (الأحد)، «قلقها» حيال بطء المحادثات الهادفة إلى تزويد الدول الأكثر فقراً بلقاح مضاد لوباء «كوفيد 19».
وفي ختام قمة مجموعة العشرين الافتراضية التي نظمتها السعودية، صرحت ميركل للصحافيين في برلين: «سنرى الآن مع (تحالف غافي) لتأمين اللقاح متى ستبدأ هذه المفاوضات، لأن ما يقلقني أنه لم يتم القيام بشيء حتى الآن».
وأكدت أن الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة ودولاً أخرى غنية وقّعت اتفاقات مع مختبرات صيدلانية بهدف ضمان حصولها على اللقاحات، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.
وتعهّد قادة مجموعة العشرين، الأحد، بذل كل الجهود لضمان وصول لقاحات فيروس «كورونا» المستجد إلى الجميع بطريقة عادلة، وتلبية «الاحتياجات التمويلية المتبقية» بشأن هذه اللقاحات.
لكن «تحالف غافي» الدولي الهادف إلى ضمان توزيع عادل للقاحات والأدوات الطبية لا يزال يحتاج إلى 3.8 مليار دولار.
وسبق أن تعهدت ألمانيا دفع 500 مليون يورو (593 مليون دولار) للبرنامج العالمي للتلقيح (كوفاكس) الذي يشارك تحالف «غافي» في إدارته.
وأضافت ميركل: «الأكثر أهمية بالنسبة إليّ هو أن يبدأ كوفاكس المفاوضات مع مصنعي اللقاحات عبر استخدام المال الذي سبق أن جمعه، إنها الخطوة السليمة التي ينبغي القيام بها».


مقالات ذات صلة

لتفادي الشيخوخة المبكرة تخلّ عن هذه العادات السيئة

صحتك التدخين يدخل السموم التي تضعف مرونة الجلد وإنتاج الكولاجين (أرشيفية - رويترز)

لتفادي الشيخوخة المبكرة تخلّ عن هذه العادات السيئة

شارك الأطباء مع شبكة «فوكس نيوز» السلوكيات الثمانية غير الصحية الأكثر شيوعاً التي تسرع عملية الشيخوخة ونصائح حول كيفية تجنبها.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الخليج الوزير فهد الجلاجل لدى ترؤسه وفد السعودية في افتتاح أعمال جمعية الصحة العالمية بجنيف (واس)

السعودية: تدهور خطير للخدمات الصحية في غزة

وصفت السعودية تدهور الخدمات الإنسانية في قطاع غزة بـ«الخطير»، مع دخول الأزمة الإنسانية شهرها الثامن، واستمرار الانتهاكات الإسرائيلية المُرَوِّعَة.

«الشرق الأوسط» (جنيف)
صحتك تضمين نظام غذائي متوازن غني بالعناصر الغذائية الأساسية يدعم مستويات هرمون التستوستيرون (أرشيفية - رويترز)

6 طرق لتعزيز مستويات التستوستيرون بشكل طبيعي

يلعب التستوستيرون دوراً محورياً في كتلة العضلات وكثافة العظام وتنظيم المزاج والحيوية العامة، ما يجعله ضرورياً لكل من الرجال والنساء.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
صحتك الخلايا الطبيعية والخلايا المصابة بالتصلب المتعدد

التصلب العصبي المتعدد: أعراض خفية متجاهَلة تظهر في العقد الثالث

يؤثر مرض التصلب المتعدد على الجهاز العصبي المركزي، الذي يتحكم بتفكيرنا وتعلمنا وحركتنا ومشاعرنا. ورغم التقدم في علاجه فإن الحد من ضرره يعتمد على اكتشافه مبكراً.

«الشرق الأوسط» (تكساس)
صحتك هل تؤثر النظام العذائي على النوم الجيد أيضا (بابليك دومين)

ما الأطعمة للحصول على نوم أفضل؟

تعتبر الفواكه والخضراوات جزءاً مهماً من النظام الغذائي المتوازن، ولكن هل تؤثر على النوم الجيد أيضاً؟

«الشرق الأوسط» (نيويورك)

رئيس نيكاراغوا يتهم شقيقه «المنشق» بالخيانة

وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)
وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)
TT

رئيس نيكاراغوا يتهم شقيقه «المنشق» بالخيانة

وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)
وزير الدفاع النيكاراغوي أومبرتو أورتيغا (يمين) يجلس بجوار شقيقه الرئيس دانييل أورتيغا (الوسط) ووزير الداخلية توماس بورج في أثناء الإعلان عن طرد الدبلوماسيين الأميركيين والعاملين الإداريين والخدميين بالسفارة الأميركية انتقاماً لحادث وقع في نيكاراغوا (أ.ب)

اتهم رئيس نيكاراغوا دانييل أورتيغا، أمس (الثلاثاء)، شقيقه المنشق، وهو قائد سابق للجيش، بالخيانة على خلفية تقليده جندياً أميركياً وساماً رفيعاً في عام 1992، حسبما نشرت «وكالة الصحافة الفرنسية».

ويخضع أومبرتو أورتيغا (77 عاماً) للإقامة الجبرية بحسب المعارضة في المنفى بعد مقابلة إعلامية قال فيها إن شقيقه الأكبر يفتقد لخليفة وإنّ نظامه سينهار في حالة وفاته.

واتهمه شقيقه الرئيس الثلاثاء «بالتطاول على المحظورات» بمنح الجندي الأميركي دينيس كوين وسام كاميلو أورتيغا، الذي يحمل اسم شقيقهما الأصغر الذي قُتل في 1978 إبان حرب العصابات في صفوف الجبهة الساندينية.

وقال الرئيس أورتيغا للجنود وضباط الشرطة خلال مراسم أقيمت في العاصمة ماناغوا إنّ «هذا العمل الذي لا يمكن تصوره يشكل عاراً وطنياً، تسليم وسام بهذه الأهمية لجندي يانكي، إنه بوضوح عمل من أعمال الاستسلام والخيانة».

وقال إنه ألغى قرار منح وسام الجندي الأميركي منذ أكثر من ثلاثة عقود، مضيفاً أن شقيقه، الذي كان قائداً للجيش آنذاك، «باع روحه للشيطان». افترق الأخوان أورتيغا في التسعينات على وقع الخلافات السياسية.

وكان كلاهما من مقاتلي الجبهة الساندينية التي استولت على السلطة في عام 1979 بعد الإطاحة بدكتاتورية عائلة سوموزا المدعومة من الولايات المتحدة.

وبعد انتصار الحركة، ترأس أومبرتو الجيش، بينما ترأس دانييل المجلس العسكري، وانتُخب لاحقاً رئيساً من عام 1985 إلى عام 1990حين خسرت الحركة الانتخابات.

عاد أورتيغا إلى السلطة في عام 2007، ومنذ ذلك الحين انخرط في ممارسات استبدادية على نحو متزايد، وألغى حدود الولاية الرئاسية وسيطر على جميع فروع الدولة.

ومذّاك، سجنت نيكاراغوا المئات من المعارضين أو من يشتبه بأنهم كذلك وأغلقت أكثر من 3.500 منظمة دينية وغيرها من المنظمات غير الحكومية.